• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«بيت الخير» تقدم خدمة غسيل الكلى ضمن مشروع «علاج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

أعلنت جمعية «بيت الخير» أمس عن تقديم خدمة غسيل الكلى ضمن مبادرة «علاج» التي كانت قد أطلقتها العام الماضي بالتعاون مع هيئة الصحة في دبي، وهي المبادرة التي تهدف لمساعدة المقيمين الذين يحتاجون للعلاج، ولا تسمح لهم ظروفهم وإمكانياتهم بالحصول عليه، ويشمل المشروع كل أنواع المرض والعلاج والجراحة وما قد يحتاج إليه المريض لاستكمال أسباب الشفاء.

وتقدم الجمعية خدمة «علاج»، التي تعد أحد أهم المبادرات المجتمعية، للمريض المضطر شريطة أن يقدم ما يثبت عجزه عن دفع تكاليف العلاج، ويرفق ما لديه من تقارير طبية تثبت حالته وحاجته للعلاج أو الدواء، وقد أنفقت الجمعية على هذا المشروع عام 2015 أكثر من 3.6 مليون درهم، واستفادت منه 808 أسر، في حين بلغ الصرف عليه حتى نهاية شهر يوليو 2016 مبلغ 2.8 مليون درهم، واستفادت منه 950 أسرة ومريضا معسرا. ضمن المشروع الحاصل على شهادة الآيزو للمسؤولية المجتمعية لأول مرة بين الجمعيات الخيرية في دولة الإمارات.

وتعد خدمة غسيل الكلى التي تؤرق كثير من مرضى الكلى لكلفتها الباهظة وضرورة الاستمرار بالغسيل لفترات طويلة أو غير محددة، لذلك فقد عقدت الجمعية عدة اتفاقيات مع كل من مستشفى الزهراء ومستشفى برايم بدبي، لتوفير هذه الخدمة بالحد الأدنى من الكلف التي تتحملها «بيت الخير» خدمة للمرضى المحتاجين، الذين لا يملكون التأمين الصحي أو القدرة على تغطية تكاليف الغسيل.

كما قامت الجمعية من خلال فرعها في الفجيرة مؤخراً بالتبرع بجهازي غسيل كلى للمستشفى العام بمدينة كلباء التابع لوزارة الصحة، في خطوة تهدف إلى دعم قسم أمراض الكلى بالمستشفى، بقيمة إجمالية قدرها 250 ألف درهم، وقد اختارت الجمعية رفد مستشفى كلباء بهما، لمساعدته على توفير الرعاية اللازمة لأمراض الكلى بالمدينة والمناطق المجاورة، حيث يبلغ عدد المرضى الذين يخضعون لغسيل الكلى بشكل دوري في المستشفى 32 مريضاً، وبذلك أصبح إجمالي أجهزة غسيل الكلى بالمستشفى 11 جهازاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض