• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«مدهش» يواصل تقديم ألوان المرح

«الكراسي المتوازنة».. رشاقة تبهر الجمهور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

تتواصل فعاليات عالم مدهش حتى يوم 27 أغسطس الجاري، وسط إقبال كثيف من الزوار على وجهة المرح المنتشرة على مساحة 34 ألف متر مربع في مركز دبي التجاري العالمي. ويخرج «مدهش» يومياً ليستقبل الأطفال في عالمه المليء بالبهجة والسعادة، عبر عديد من الفقرات المثيرة والجديدة منها عرض «الكراسي المتوازنة»، الذي افتتح الأسبوع الماضي على مسرح عالم مدهش في مركز دبي التجاري العالمي. ويقدم لوحات من فنون التوازن باستخدام كراسي خشبية، يقوم العارض معتمداً على رشاقته بالصعود عليها ليصل إلى القمة، ثم ينزل عنها واحدة تلو الأخرى بأسلوب استعراضي يلفت أنظار الجمهور إلى قدر كبير من المهارة والتميز في الأداء.

أسلوب جديد

عرض «الكراسي المتوازنة» يبرز أسلوباً فنياً جديداً في الاستعراضات المتنوعة التي تعتمد على قدرات العارض، ومهاراته الفردية، وثقته العالية في نفسه، فهو يقوم بأداء فقرات مبهرة من خلال الكراسي، ويثبت في كل فقرة قدراته المختلفة. ويعتمد العرض على الدقة المتناهية التي تجعل من الكراسي مثبتة بقوة، فيصعد عليها العارض الماهر، ويتراقص فوقها بثقة عالية، ولولا الدقة في تصفيف هذه الكراسي الخشبية على شكل برج، مائل أو مستقيم، لما استطاع العارض الثبات لمدة دقيقتين على قمتها.

ويحتاج العارض لساعات طويلة للتمرن، كون هذه العروض تتطلب رشاقة فائقة.

استعراض متكامل

يتفاعل الجمهور مع عرض «الكراسي المتوازنة» لتكامل عناصره، وتكوينه الحديث الذي يعتمد على الصوت والصورة والجمهور على حدٍ سواء. فالموسيقى تمنح شعوراً كبيراً بأن العرض يحمل ملامح التشويق المطلوب في مثل هذه العروض، أما الصورة التي تظهر في كاميرات الجمهور كأنها من عالم الديجيتال، فهي فن مستقل في ذاته ساهمت في صنعه الإضاءة المميزة للمسرح.

ويعتبر الجمهور جزءاً أساسياً في عرض «الكراسي المتوازنة»، فهو يصفق ويشجع العارض على تقديم الأفضل، ومواصلة التحدي للوصول إلى القمة، إلى جانب أن الأطفال الحاضرين يعملون على تكوين الدهشة في المكان، وهي جانب مهم في نجاح العرض المستند إلى إيصال الدهشة، والإبهار، والبهجة إلى جمهوره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا