• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

حفتر: نقترب من إعلان تطهير ليبيا من آخر معقل للإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مايو 2018

طرابلس- (د ب أ)

 قال المشير خليفة حفتر، المعين من جانب مجلس النواب قائداً عاماً للجيش الوطني الليبي، إن الليبيين أصبحوا على مقربة من يوم إعلان تطهير البلاد من "آخر معاقل الإرهاب" في البلاد.

وأضاف في كلمة متلفزة بثت صباح اليوم الأربعاء: "نحن نمر بساعة مفصلية وحاسمة في حربنا ضد الإرهاب، منذ أن دقت ساعة الصفر لتحرير مدينة درنة التي انتظر الشعب ميقاتها ، لتلقي الرعب في نفوس الإرهابيين وأعوانهم".

وأضاف أن التحرك العسكري لاجتثاث وسحق الإرهابيين جاء "بعد أن رفضوا كل المساعي السلمية لتجنب المواجهة المسلحة ، وأصروا على فصل درنة عن جسد الوطن الواحد ".

وقال موجهاً حديثه لأهالي درنة: "نطمئنكم بأن وحدات وطلائع الجيش القادم إليكم هم ضباط وجنود نظاميون محترفون ، يدركون جيداً واجباتهم، وهم إخوتكم وأبناؤكم ، يخاطرون بأرواحهم وأجسادهم من أجلكم ، ومن أجل درنة أرضاَ وسكانا، ليرفعوا عنها الظلم والقهر، ويقتلعوا منها جذور الإرهابيين الذين أكثروا فيها الفساد وقطعوا روابطها بباقي البلاد ، حتى تنعم بالأمن والحرية والسلام".

وكان حفتر أعطى إشارة البدء في عملية عسكرية موسعة مطلع الشهر الجاري "لتحرير درنة" .