• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

سعيد عبدالله: «2 من 8» يدعو إلى الفخر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 أغسطس 2016

وليد فاروق (دبي)

أكد سعيد عبدالله، عضو اتحاد الكرة سابقاً، ونجم منتخبنا والوصل والحكم السابق، أن وجود ناديين يمثلان كرة القدم الإماراتية في ربع نهائي دوري أبطال آسيا، أمر طيب ويدعو للفخر، ولكن طموحاتنا تتخطى هذه المرحلة وتصب نحو التتويج باللقب القاري، خاصة أن العين سبق له وأن توج بهذا اللقب من قبل، علاوة على أن الأهلي نجح في الوصول إلى المباراة النهائية خلال الموسم الماضي، وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الإنجاز نفسه.

واعتبر سعيد عبدالله أن المرحلة الحالية في المسابقة الآسيوية تتطلب من العين والنصر الاهتمام بالجوانب البدنية، في وقت يقبل الفريقان على مواجهتين صعبتين في البطولة القارية قبل انطلاق الموسم المحلي حيث لا تزال كل أنديتنا في مرحلة الإعداد للموسم الجديد. ولم يصل اللاعبون إلى كامل لياقتهم البدنية والفنية، وبالتالي فإن خوض مواجهات حاسمة في هذا التوقيت تتطلب اهتماماً خاصاً ومضاعفاً لمستوى اللياقة البدنية، خاصة أن هناك لاعبين جدداً انضموا إلى «الزعيم» و«العميد» يحتاجون إلى بعض الوقت للتأقلم مع باقي زملائهم.

وتمنى نجم الوصل السابق أن يستفيد الفريقان من التجارب السابقة التي شهدتها الأندية الإماراتية في البطولة الآسيوية، صحيح أن الحظوظ قديماً كانت تنتهي مبكراً عن حدود الأدوار التمهيدية، ولكن الآن تغير الفكر، وأصبحت كل الأندية تتطلع لمواصلة مسيرتها، وبالتالي لابد من التطلع دائماً إلى المشاركة بغرض المنافسة وليس مجرد المشاركة فقط.

وأشار إلى أن الفريقين عملا على تدعيم صفوفهما لخوض منافسات البطولة واستعداداً للموسم الكروي بأكمله، وهو ما يدعو إلى الأمل في أن تكون الإضافات الجديدة ذات قيمة فنية للفريقين، وقال: أتصور أن تخطي المرحلة الحالية من «الآسيوية» لن يكون عائقاً صعباً أمام العين والنصر، وهو ما يدعو إلى التفاؤل إلى قدرتهما على تخطي الدور الحالي، والوصول إلى نصف النهائي.

ويرى سعيد عبدالله أن المستوى الطيب الذي قدمه الفريقان خلال مشوارهما في «الآسيوية» يشفع لهما للاستمرار إلى مراحل أكثر تقدماً، مع الوضع في الاعتبار أنهما لم يكونا على قمة البطولات المحلية في الموسم الماضي، ورغم ذلك قدما مردوداً طيباً، ونجحا في تخطي كل مباريات الدور الأول، ومن ثم تخطي دور الـ16 والتأهل إلى ربع النهائي، والآمال كبيرة في مواصلة مسيرتهما والوصول إلى «مربع الذهب».

ولم ينس النجم السابق أن يشير إلى أن طموحات الشارع الكروي الإماراتي أبعد بكثير من المرحلة الحالية. وتمنى سعيد عبدالله أن يكون غياب اللاعبين الدوليين عن استعدادات الناديين الفترة الماضية غير مؤثر على جاهزيتهما الفنية في مباراتيهما المقبلتين سواء بالنسبة للعين أمام لوكوموتيف، أو بالنسبة للنصر أمام الجيش، وأن تكون عودة الدوليين داعمة لقدرات الفريقين في هاتين المواجهتين المهمتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا