• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

تفكيك خلية إرهابية تابعة لـ«داعش» في سوسة

تونس: مقتل إرهابي برصاص الجيش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مايو 2018

ساسي جبيل (تونس)

أكدت وزارة الدفاع التونسية، أنه على إثر تركيز الوحدات العسكرية لنقاط مراقبة وكمائن بمنطقة «أولاد موسى» بسفح جبل السلوم، لرصد التحركات المشبوهة والتصدي للعناصر الإرهابية التي تنوي النزول من الجبل للتزود بالمؤونة، اشتبكت إحدى التشكيلات العسكرية، مع مجموعة إرهابية كانت بصدد التنقل داخل أحد الأودية في اتجاه عمق الجبل المذكور بعد أن تناولت وجبة الإفطار بأحد المنازل بالجهة. وأوضحت الوزارة في بيان تفصيلي لها أمس الثلاثاء، أن التشكيلة العسكرية تمكنت من القضاء على أحد الإرهابيين، خلال الاشتباك، فيما انسحبت بقية المجموعة، بعد أن منعها العنصر العسكري من سحب الجثة معها.

كما أعلنت الوزارة أنه تبين أن الإرهابي الذي تمكنت التشكيلة العسكرية من القضاء عليه هو «حمدي بن محمد الطاهر الطرابلسي» ومولود في 18 أغسطس 1986 وأصيل «حي خالد بن الوليد» من محافظة منوبة، غرب العاصمة، تونس، مضيفة أنه التحق بمجموعة «جند الخلافة» الإرهابية بجبل المغيلة، بمحافظة القصرين، وسط غرب البلاد، منذ 2015، كما تم العثور بحوزته على حقيبة ظهر تحتوي على مؤونة، منظار نهاري، كنانتيْن، 5 خراطيش عيار 7.62 ملم.

ووفق البيان، تواصل تشكيلات عسكرية مدعومة بمروحيات مسلحة تمشيط المنطقة وتقفي آثار الدماء لتعقب باقي المجموعة الإرهابية خاصة المصابة منها إثر اشتباكات الليلة الفاصلة بين يومي الاثنين والثلاثاء، وفرارهم إلى عمق الجبل. من جانب آخر، أعلنت وزارة الداخلية التونسية، أن فرقة الأبحاث والتّفتيش للحرس الوطني بسوسة، تمكنت من تفكيك خليّة إرهابية تابعة لتنظيم «داعش» الارهابي، تقوم بتسفير الشباب إلى بؤر التّوتّر والقبض على 6 من عناصرها. وأفاد بيان للداخلية، اليوم الثلاثاء، بأن المقبوض عليهم اعترفوا بتبنّيهم للفكر التّكفيرى ومبايعتهم لتنظيم «داعش» الإرهابى، وأكّدوا أنّهم كانوا يعتزمون الانتقال إلى سوريا بهدف الانضمام إلى التّنظيم الإرهابي المذكور، وأوضح البيان، أن النّيابة العامة التونسية قررت حبس المقبوض عليهم وتوجيه تهم الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي وتسفير الشّباب إلى بؤر التّوتّر، إليهم.

من جانب آخر أعلنت الهيئة العليا للانتخابات في تونس استكمال الانتخابات البلدية في مدينة المظيلة جنوب البلاد يوم الأحد 27 مايو المقبل، بعد أن تعطلت في وقت سابق بسبب أعمال عنف. وتخلفت المظيلة التابعة لولاية قفصة عن الانتخابات البلدية التي أجريت في السادس من مايو، بسبب مشاكل تقنية وأعمال عنف شملت تهشيم معدات انتخابية من قبل مجهولين في عدد من مراكز الاقتراع في الجهة. وقررت الهيئة انطلاق الحملة الانتخابية في المظيلة يوم الأربعاء 23 مايو، على أن يكون الصمت الانتخابي يوم السبت.