• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سان فرانسيسكو تسعى لخطف «حرب النجوم» من شيكاجو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

جند إد لي، رئيس بلدية سان فرانسيسكو موظفيه للبحث عن مكان لمتحف للفنون، يعتزم إقامته جورج لوكاس مخرج سلسلة أفلام «حرب النجوم»، بعد ثلاثة شهور من رفض اقتراح ببناء المتحف في قطعة أرض على الطرف الشمالي من المدينة.

ويواجه لي منافسة من مدينة شيكاجو، التي تسعى أيضا للفوز بمتحف لوكاس للفنون الثقافية، الذي سيضم عشرة آلاف قطعة فنية تتراوح بين الرسوم المتحركة والفنون الجميلة، بالإضافة لأعمال للرسامين الأميركيين ماكسفيلد باريش ونورمان روكويل. وكانت وكالة «بريزيديو تراست» الاتحادية، التي أسست للحفاظ على متنزه وقاعدة عسكرية سابقة، تعرف باسم «بريزيديو» على الطرف الشمالي من سان فرانسيسكو وتطويرهما، رفضت طلبا في فبراير من لوكاس لبناء المتحف على قطعة مرغوبة من المتنزه مساحتها ثمانية فدادين. وعرضت الوكالة مكانا بديلا في بريزيديو يدرسه لوكاس.

وقال لي في بيان «أتفق تماما مع ضرورة عدم إهدار هذه الفرصة التي تأتي مرة واحدة في العمر لمدينتنا ومنطقتنا». وطلب لي من العاملين في مجلس البلدية إعداد قائمة بالأماكن المحتملة سواء العامة أو الخاصة، التي يمكن لسان فرانسيسكو تقديمها للوكاس قبل نهاية مايو.

وكان لوكاس (69 سنة) وصف العام الماضي في مقابلة مع شبكة «سي.بي.أس» التلفزيونية المتحف بأنه «إهداء للإبداع الثقافي». ويعتزم المخرج الملياردير، الذي باع شركة «لوكاس فيلم ليمتد» في 2012 إلى شركة «والت ديزني» مقابل 4,05 مليار دولار، استثمار مئات الملايين من الدولارات في المتحف.

(سان فرانسيسكورويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا