• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إشبيليـة يتفـوق علـى إسبانيـول في مباراة الأهداف العشرة

«البارسا 6» .. «ليو- لويس» العرض الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 أغسطس 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

بعث برشلونة الإسباني برسالة شديدة اللهجة إلى جميع المنافسين بالسداسية التي فاز بها على حساب ريال بيتيس أمس الأول، في بداية مشواره في الليجا الإسبانية، في المباراة التي تألق فيها لويس سواريز هداف الموسم الماضي، بعد تسجيله أول «هاتريك» لهذا الموسم منذ الجولة الأولى. وحقق البارسا انتصاره 6-2 على ملعبه كامب نو، وسجل الأهداف الستة سواريز «هاتريك» وتوران هدف و ميسي هدفان ، بينما سجل أهداف ريال بيتيس روبين كاسترو وجوتيريز، وخاض الفريقان مباراة مثيرة افتتح أهدافها النجم التركي أردا توران في الدقيقة السادسة، ليتعادل بعد ذلك بيتيس عن طريق كاسترو في الدقيقة 21، ليعيد ميسي التقدم لبرشلونة بعد ذلك بالهدف الثاني في الدقيقة 37 ويضيف سواريز الهدف الثالث بعد خمس دقائق ويوسع الفارق، لكن بيتيس لم يستسلم وقلص الفارق بهدف في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول الذي انتهى 3-2، وفي الشوط الثاني سجل سواريز الهدف الرابع بالدقيقة 56، وأضاف ميسي الهدف الخامس بعد دقيقتين، ليمتلك البارسا الشوط الثاني بأكمله بعد أن تهاوت معنويات لاعبي بيتيس بفعل الخماسية البرشلونية، وقبل نهاية اللقاء بثماني دقائق أضاف سواريز الهدف السادس ليكمل الهاتريك الخاص به، معلناً في الوقت ذاته رغبته في الدفاع عن لقب الدوري الذي توج به مع فريقه، والبقاء كهداف للمسابقة للموسم الثاني على التوالي.

ويمتلك النجم الأورجواني سجلاً مبهراً في عدد الأهداف التي سجلها مع البارسا، مقارنة مع المباريات التي خاضها هداف الدوري الإنجليزي سابقاً والإسباني الحالي، حيث يؤكد عاماً بعد آخر على أنه أفضل اللاعبين تسجيلاً للأهداف مهما تختلف البطولات التي يخوضها.

سواريز خاض حتى الآن 63 مباراة في بطولة الدوري الإسباني وسجل 59 هدف، كما ساهم في تسجيل 36، ليؤكد سطوته بتسجيل الأهداف في أي بطولة يخوضها، فالدوري الإنجليزي مازال شاهداً على أهداف النجم الذي سجل 31 هدفاً في موسم واحد ببطولة البريميرليج، وخاض في صفوف ليفربول 4 مواسم بمجموع 110 مباريات سجل فيها 69 هدفاً وصنع 43، وفي الدوري الهولندي بقميص أياكس أمستردام لعب سواريز 139 مباراة وسجل 91 هدفاً، وفي حال استمرار الانفجار التهديفي الذي يعيشه لويس فإن صدارة هدافي الدوري ستكون من نصيبه، غير أنه بلا شك سيواجه منافسة كبيرة من النجم البرتغالي ومهاجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو.

وعلى الجانب نفسه يدخل النجم التركي أردا توران هذا الموسم بثقة كبيرة، بعد مساهمته في تسجيل الأهداف في مباريات السوبر الإسباني وافتتاحه مهرجان الأهداف أمام بيتيس، توران نجح في تعويض النجم البرازيلي نيمار الغائب بسبب المشاركة مع منتخب بلاده في أولمبياد ريو، ونجح توران في المساهمة بشكل إيجابي وسد الثغرة الكبرى التي يعاني منها البارسا في غياب المهاجم البرازيلي وتعويض الإخفاق والحالة المعنوية المتدنية له بعد مهاجمة جماهير بلاده في بطولة اليورو الأخيرة بسبب هبوط مستواه .

ولم تكن مباراة البارسا هي الأكثر تهديفياً، حيث إن إشبيلية نجح في تحقيق فوز عريض على حساب إسبانيول بستة أهداف مقابل 4 في مباراة دراماتيكية تغير مجرياتها وكفتها أكثر من مرة حتى نجح أبناء الأندلس في حسم اللقاء أخيراً لمصلحتهم، سجل أهداف إشبيلية لوسيان فيتو هدفين وفرانكو فازكيز هدفاً ومثله لوسام بن يدر وكيوتاكي وبابلو سارابيا، بينما سجل أهداف إسبانيول بابلو بياتي وهيرنان بيريز وفيكتور سانشيز ومورينيو بالاجيرو.

تغيرت مجريات هذا اللقاء كثيراً وعاشت جماهير الفريقين سيناريوهات مختلفة، فتارة هذا يتقدم وأخرى ذاك، وافتتح بابلو بياتي لاعب إسبانيول مسلسل الأهداف في الدقيقة 8 ليرد بابلو سارابيا بهدف التعادل لفريق إشبيلية في الدقيقة 15، ويضيف لوسيانو فيتو الهدف الثاني للأندلس في الدقيقة 22 ويعود بيريز ليعادل الكفة لمصلحة إسبانيول بعد 4 دقائٍق، وانتظر الفريقان كثيراً في الشوط الأول حتى عاد فيكتور سانشيز لتحقيق التقدم لإسبانيول في الدقيقة 44، ولكن لوسيانو فيتو عادل الكفة مرة أخرى قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة، لينتهي الشوط بالتعادل الإيجابي أداء ونتيجة.

في الشوط الثاني دخل إشبيلية بشكل مغاير ونجح المدرب سامبولي في قلب الطاولة سريعاً، فتمكن فازيكز من تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 54، وأضاف وسام بن يدر الهدف الخامس في الدقيقة 66 قبل أن يختتم كيوتاكي سداسية فريقه في الدقيقة 74، وبعد توسيع الفارق إلى ثلاثة أهداف هدأ رتم اللقاء قليلاً ونجح مورينيو الاجيرو في تقليص الفارق بتسجيله الهدف الرابع لإسبانيول في الدقيقة 80.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا