• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

جمال بوحسن عضو لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني ببرلمان المملكة لـ «الاتحاد»:

البحرين تحاكم المستشار الخاص لأمير قطر أمام «الجنائية الدولية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 يوليو 2017

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

تعتزم مملكة البحرين محاكمة حمد خليفة العطية المستشار الخاص لأمير قطر حالياً، أمام «الجنائية الدولية» لثبوت الأدلة على دعمه لعمليات الفوضى والإرهاب في البحرين، وسيتم تقديم الأدلة كافة ضمن ملف الدعوى، حيث طالب برلمان البحرين الأجهزة التنفيذية داخل المملكة والمعنية بتلك القضية، وهي «الخارجية» و«الداخلية» و«الدفاع»، بمحاكمة كل من ثبت تورطهم في أحداث الفوضى عام 2011 وما بعدها، بحسب جمال بوحسن عضو لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني في برلمان البحرين، وأمين عام المبادرة البرلمانية العربية وعضو لجنة الصداقة القطرية البحرينية.

وقال بوحسن في تصريحات لـ «الاتحاد»: سيتضمن ملف المحاكمة كل من تثبت ضده أدلة التورط والخيانة مع قطر ودعمه عمليات الإرهاب والفوضى في البحرين، وستتم محاكمة المتورطين داخلياً في البحرين أمام المحاكم المختصة وخارجياً أمام الجنائية الدولية، كما ستطلب المملكة من «الإنتربول» الدولي لملاحقة هؤلاء بعد صدور الأحكام القضائية العادلة بشأنهم.

وأشار إلى أن التسريب الصوتي الذي كشفت عنه البحرين مؤخراً بين حمد خليفة العطية مستشار حمد بن جاسم والمستشار الخاص لأمير قطر حالياً وحسن علي جمعة سلطان نائب سابق عن كتلة الوفاق والمسقطة جنسيته خلال أحداث دوار مجلس التعاون 2011 بعد استدعاء مملكة البحرين قوات درع الجزيرة هو أحد الأدلة الواردة في ملف الدعوى.

وكان تلفزيون البحرين بث مكالمة تكشف علاقة العطية التآمرية بالمعارض البحريني حسن سلطان، المقيم في لبنان وينتمى لـ«حزب الله»، يتآمران فيها على زعزعة الأوضاع وقلب نظام الحكم في مملكة البحرين، موضحاً اتفاق مستشار أمير قطر، مع حسن سلطان على إثارة الفوضى في دولة البحرين، وزعزعة الأوضاع، وإذاعة هذه القلاقل عبر قناة الجزيرة.

ويتضمن التسجيل الذي يعود إلى شهر مارس 2011، أربع مكالمات للتنسيق وتبادل المعلومات وأسماء المصادر التي ستظهر على قناة الجزيرة، وأكدت وزارة الداخلية البحرينية، أن النظام القطري لم يتوقف يوماً عن هذه الممارسات العدائية تجاه أشقائه وجيرانه، من خلال التغطية التحريضية لقناة الجزيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا