• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

طالبتها بالالتزام بمقتضيات الأمن العالمي أو المضي في طريق الانتحار

«أخبار الساعة» تنصح قطر بانتهاز الفرصة الأخيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 يوليو 2017

أبوظبي (وام)

قالت نشرة «أخبار الساعة»، إن الفرصة الممنوحة لقطر للنظر في المطالب الـ13 التي قدمتها إليها كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية، هي مطالب مشروعة تأتي ضمن إجراءات هذه الدول للحفاظ على أمنها واستقرارها من ناحية ومحاولة تصويب سلوك الدوحة من ناحية ثانية. وأشارت النشرة الصادرة عن «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية» تحت عنوان «الفرصة الأخيرة أمام قطر»، إلى أن من بين هذه المطالب إغلاق شبكة الجزيرة الإعلامية وجميع المؤسسات التابعة لها وقطع العلاقات مع الجماعات الإرهابية وإيقاف التدخل في شؤون الدول الأربع وإيقاف تجنيس مواطني هذه الدول وهي ممارسات اعتادتها الدوحة خلال السنوات الماضية مخالفة بذلك اتفاق الرياض لإعادة السفراء والاتفاق التكميلي له عام 2014، حيث لم تلتزم قطر بتعهداتها في هذا الاتفاق ولا مقررات القمم الخليجية اللاحقة له التي كانت تؤكد أهمية تعزيز منظومة الأمن الجماعي الخليجي والإيمان بالمصير الواحد والتحدي المشترك فواصلت مواقفها وسياساتها المزعزعة لأمن أشقائها في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والكثير من الدول العربية واستقرارهم.

وأضافت «أن قطر لا هي تخلت عن دعم جماعة (الإخوان) الإرهابية ولا توقفت عن تمويل التنظيمات الإرهابية والمتطرفة ولا عملت على ترشيد إعلامها كي يبتعد عن التحريض وإثارة الفتنة ولا توقفت عن دعم التنظيمات والميليشيات الإرهابية في مناطق الأزمات سواء في سوريا وليبيا واليمن، بل إنها من خلال تنسيقها المستمر مع إيران وتعاملها مع ميليشيات الحوثيين الانقلابية كانت تعمل ضد أهداف التحالف العربي في اليمن». وذكرت أنه رغم أن اليوم هو الأخير لانتهاء المهلة الممنوحة لقطر كي تستجيب لقائمة المطالب المشروعة للدول المقاطعة، فإن سلوكها خلال الأيام الماضية يشير بوضوح إلى أنها ماضية في سياسة العناد والمكابرة متوهمة أنها تستطيع أن تخدع المجتمع الدولي وتتحدى إرادته الهادفة إلى القضاء على التطرف والإرهاب في وقت أصبحت فيه الحرب على الإرهاب هي القضية المركزية لدول المنطقة والعالم أجمع، وتأتي في مقدمة أولويات قادة العالم وزعمائه الذين يؤكدون في مختلف المناسبات ضرورة إيقاف تمويل الإرهاب والتصدي بحسم للعوامل المغذية للفكر المتطرف والهدام. وقالت النشرة، إن محاولات قطر استجداء التعاطف والتأييد من الشعوب العربية والإسلامية بترديد أكاذيب أنها تتعرض لحصار لن تنفع لأن الكثير من شعوب المنطقة، خاصة في ليبيا وسوريا لا تزال تدفع ثمن التدخلات القطرية فيها حينما قدمت الدعم إلى الميليشيات المسلحة والتنظيمات الإرهابية التي استحلت دماء آلاف الأبرياء من المدنيين في هذه الدول، فضلاً عن تدخلاتها المزعزعة للأمن والاستقرار في كل من مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية والعراق التي بدأت تتكشف بوضوح خلال الأيام الماضية وتؤكد حقيقة تآمر الدوحة على الأمن والاستقرار في هذه الدول.

سفير الإمارات لدى بريطانيا: تدني «الجزيرة» وصل للقاع

لندن (الاتحاد)

انتقد سفير الإمارات لدى بريطانيا سليمان المزروعي ما وصلت إليه قناة الجزيرة القطرية والعاملين فيها من مستوى متدنٍ في التعاطي مع قرار مقاطعة الدوحة، مشيراً إلى الحقائق التي تكشفت عن دور القناة في دعم الإرهاب والإضرار بالمصالح العربية، ومؤكداً أن الإعلام القطري وصل إلى «القاع»، الذي تتأثر فيه المبادئ والقيم لتحقيق الأهداف الخاصة. وقال المزروعي في تغريدة عبر حسابه على «تويتر» تعقيباً على ما نشره الإعلامي في قناة الجزيرة فيصل القاسم، بأن القناة منبر إعلامي داعم للشعوب «مع الأسف تدني المستوى وصل إلى القاع، فالمبادئ يجب أن لا تتأثر بالأزمات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا