• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بحضور عشرات من ذوي الضحايا

إعدام 36 مداناً بمجزرة «سبايكر» في سجن جنوب العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 أغسطس 2016

بغداد (الاتحاد، وكالات)

أعلنت السلطات العراقية أمس، تنفيذ أحكام الاعدام بحق 36 إرهابياً مداناً بارتكاب مجزرة سبايكر عام 2014 التي راح ضحيتها 1700 عسكري ومتدرب خلال اجتياح تنظيم «داعش» لمناطق واسعة. وقال عبد الحسن داود المتحدث باسم محافظة ذي قار «تم تنفيذ حكم الاعدام شنقاً صباح الأحد بحق 36 مداناً بجريمة سبايكر داخل سجن الناصرية المركزي بحضور وزير العدل حيدر الزاملي ومحافظ ذي قار يحيى الناصري» وعدد من ذوي الضحايا. وأضاف أن «المدانين كانوا قد نقلوا إلى سجن الناصرية الأسبوع الماضي، بعد مصادقة رئيس الجمهورية ومحكمة التمييز على أحكام الاعدام».

وذكر المتحدث أن «عشرات من ذوي الضحايا حضروا تنفيذ الاعدام» مشيراً إلى أن 400 من ضحايا مجزرة سبايكر من أبناء محافظة الناصرية جنوب العراق. وأعربت عشرات من عائلات القتلى الذين حضروا الاعدامات عن سعادتهم، بحسب المتحدث. وقالت نجلاء شهاب في الثلاثينات، زوجة جندي في الأربعينات قضى بالمجزرة، في اتصال هاتفي «الحمد لله هذا قصاص عادل لأنهم ارتكبوا أبشع جرائم القتل ورمي في النهر ودفن ضحايا وهم أحياء». وباتت نجلاء بعد مقتل زوجها، مسؤولة عن 5 أطفال. ودفع تفجير الكرادة الدامي الذي أوقع أكثر من 300 شخص وسط بغداد الشهر الماضي، رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى اصدار أمر بالاسراع بتنفيذ أحكام الاعدام بحق المدانين. ووقعت مجزرة سبايكر التي راح ضحيتها 1700 جندي ومتدرب عراقي، إثر اجتياح «داعش» مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين منتصف 2014 وقيامه بإعدامهم في القاعدة التي كانت تتبع في السابق للجيش الأميركي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا