• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  04:08     الحريري أمام المئات من أنصاره: أنا باق معكم ومكمل معكم     

شملت أكثر من 1600 عامل وتوزيع مطبوعات إرشادية

«بلدية أبوظبي» تشارك في حملة توعية بمصفح الصناعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

شاركت بلدية مدينة أبوظبي، وبالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» وشركة فيولا، بالإضافة إلى شرطة مصفح في حملة توعية لتنظيف منطقة مصفح الصناعية من المخلفات الملقاة عشوائياً، حيث غطت مساحة واسعة من المنطقة المستهدفة في الأحواض إم 8 وإم 9 وإم 10 وإم 32 وإم 34، وتأتي هذه الحملة ضمن إطار حرص دائرة الشؤون البلدية والنقل ممثلة ببلدية مدينة أبوظبي وشركائها الاستراتيجيين على توفير بيئة نظيفة ذات معايير متطابقة مع اشتراطات الصحة والسلامة ومحققة لمتطلبات المظهر العام للمدينة، وبالوقت ذاته حماية البيئة من المخلفات والنفايات، وتعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية، وتطوير التعاون مع الشركاء في مجال الحفاظ على البيئة والمظهر الحضاري للمدينة.

وأكدت البلدية أنها حريصة على زرع القيم الإيجابية لدى أفراد المجتمع والمتعلقة بالبيئة، وتعزيز مسؤوليتهم المجتمعية تجاه الحفاظ على المظهر الحضاري العام للمناطق الصناعية، وذلك ضمن إطار التزام البلدية بترسيخ المعايير الحضارية والبيئية والجمالية للمدن، مشيرة أن تنظيم الحملة يأتي في إطار رؤيتها لضمان مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة للمنطقة، منوهةً إلى سعيها إلى تكريس مبدأ التعاون والعمل الجماعي لإبراز البعد البيئي كإحدى الأولويات الوطنية في منظومة العمل التنموي، وذلك عبر إيجاد الآلية المناسبة للالتزام بالنظم والمعايير البيئية وتثبيت التوازن بين متطلبات التنمية.

وقد أسفرت الحملة عن توعية بما يقارب 1600 عامل من عمال الشركات والعاملين في المصانع والمحال التجارية، كما شملت الحملة عملية تنظيف للنفايات الملقاة في الساحات وأمام المحلات التجارية في مناطق متفرقة مع توزيع كتيبات توعوية وإرشادية مع بعض الهدايا الرمزية.

وأكدت البلدية حرصها على تأكيد رسالتها البيئية، بأهمية المحافظة على بيئة نظيفة خالية من المخلفات بكل أنواعها، فضلاً عن غرس وتعزيز سلوك النظافة البيئية لدى جميع فئات المجتمع، بالإضافة إلى التواصل في بث رسائل بيئية للمجتمع للحصول على الدراية الكاملة عن الأضرار والمشكلات التي تواجهها البيئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا