• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

صحيفة بريطانية تشيد بتجربة المفتيات عبر الخط الساخن في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 أغسطس 2016

لندن - الاتحاد

وصفت صحيفة «الجارديان» البريطانية مركز الإفتاء في أبوظبي في تقرير لها بأنه فريد من نوعه في الشرق الأوسط.

وركزت الصحيفة واسعة الانتشار في تقريرها على خدمة الخط الساخن للفتوى المخصصة للمرأة، والتي تتلقى العاملات به عشرات المكالمات من مختلف طبقات المجتمع والأعمار على مدار ثماني ساعات في خمسة أيام بالأسبوع، باللغات الثلاث العربية والإنجليزية والأوردو.

وذكرت الصحيفة أنه يتم التعاقد مع سيدات حاصلات على مؤهلات عليا معتمدة، لإصدار أحكام ونصائح دينية للسائلات.

وكثيراً ما تتعرض العاملات بالمركز إلى الأسئلة الصعبة، فعلى سبيل المثال، تلقت الشيخة نعيمة، وهي باحثة من المغرب تبلغ 40 عاماً وتعمل بالمركز منذ 8 سنوات، مكالمة هاتفية من امرأة تخبرها بأنها أنجبت مرتين، وأن كلا الطفلين ماتا، وأنها حامل للمرة الثالثة، وأكد لها الطبيب أن هناك احتمالية كبيرة لوفاته أيضاً.

وأضافت الصحيفة البريطانية: «طلبت المرأة المتصلة أن تعرف حكم إجرائها لعملية إجهاض في تلك الحالة، فأجابتها الشيخة نعيمة بقولها: «إذا كان الجنين مصاباً بمضاعفات خطيرة، ولن ينجو، فيجوز لك إجراء عملية الإجهاض، لكن عليك استشارة الطبيب المعالج لك أولاً، فالدين لا يتعارض مع الطب».

وتتلقى الشيخة نعيمة وزميلاتها أكثر من نحو 200 مكالمة هاتفية في اليوم الواحد، فضلاً عن الرسائل النصية عبر الهاتف، ورسائل البريد الإلكتروني.

وقال الباحث الإسلامي محمد أكرم الندوي إن المفتيات من النساء قليلات جداً في عصرنا الحديث، لكن في عهد النبي محمد عليه الصلاة والسلام، بلغ عدد السيدات اللتي أصدرن أحكاماً دينية 130 امرأة، وكانت أبرزهن السيدة عائشة زوجة النبي صلى الله عليه وسلم.

ولفتت الصحيفة إلى أن حكام الإمارات على مدار العصور حرصوا على تشجيع المرأة الإماراتية على المشاركة في الحياة العامة، مشيرة إلى تكليف خمس سيدات بمناصب وزارية في الحكومة الاتحادية في فبراير الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا