• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مستشفيات أميركا تعاني نقصاً في المترجمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 أغسطس 2016

واشنطن - رويترز

تقول دراسة جديدة إن نحو ثلث المستشفيات في الولايات المتحدة لا توفر مترجمين للمرضي الذين لا يتحدثون الإنجليزية بشكل يذكر، على الرغم من أن القانون الاتحادي يلزمها بذلك.

وقالت ميلودي شيفينو عبر الهاتف إن «من حق الناس أن يسمعوا تشخيص إصابتهم بالسرطان بلغة يفهمونها وليس من خلال إشارات اليد.»

وتظهر بيانات إحصاء أن واحداً من بين كل عشرة بالغين في الولايات المتحدة يجدون صعوبة في التواصل باللغة الإنجليزية.

وقالت شيفينو وهي من جراديويت سكول للصحة العامة بجامعة «سان دييجو» في كاليفورنيا إنه عندما لا توفر المستشفيات مترجمين يمكن ضياع الكثير في الترجمة.

وأضافت أن عائق اللغة يعقد التواصل بين الطبيب والمريض ولا يجعل الرعاية الصحية غير منصفة فحسب وإنما أكثر تكلفة وخطورة أيضاً، مكملة: «إذا كنت لا تعرف كيف تتحدث اللغة فإنك لن تعرف كيف تسأل عما يؤلمك.»

وقالت شيفينو إنها كموظفة تتحدث لغتين في عيادة طبية رأت كيف تدمر فاتورة طبية لأشعة بالموجات فوق الصوتية لم تكن ضرورية أسرة بأكملها.

وقالت: «هناك أمور نأخذها كمسلمات من خلال اللغة وما كان ينبغي أن يحدث ذلك، وفي نهاية الأمر إنه تفويض اتحادي، إنها سياسة عظيمة.»

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا