• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ذهبية نيمار تفوق جميع ميداليات الأولمبياد

انتقمت البرازيل من ألمانيا فتوقفت حركة المرور في ريو دي جانيرو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (د ب أ)

على مدار أكثر من أسبوعين، تصارع أكثر من عشرة آلاف رياضي ورياضية على 306 ميداليات ذهبية في 28 رياضة مختلفة، لكن ظلت ذهبية واحدة هي الأهم والأبرز خلال دورة الألعاب الأولمبية (ريو دي جانيرو 2016).

وفيما يسدل الستار رسميا، اليوم الأحد، على فعاليات هذه الدورة الأولمبية، اعتبر البرازيليون أن ماراثون الأولمبياد بلغ نهايته مساء أمس السبت بعدما حصد نجم كرة القدم الشهير نيمار دا سيلفا ورفاقه الميدالية الأهم للبلد المضيف بعد الفوز على المنتخب الألماني في نهائي مسابقة كرة القدم رجال.

ورغم العروض القوية التي قدمها رياضيو البرازيل في أكثر من مسابقة وسباق بمختلف الرياضات في هذه الدورة والذهبيات التي حصدها لاعبو البرازيل في أكثر من رياضة، كانت ذهبية كرة القدم هي الترمومتر الحقيقي الذي يقيس به الجمهور البرازيلي نجاح هذه الدورة الأولمبية التي استضافتها بلاد الساحرة المستديرة.

ورغم الاحتجاجات العديدة التي سبقت إقامة هذه الدورة وظهرت في صورة مظاهرات وإضرابات عنيفة في قطاعات حيوية بالبرازيل كادت تهدد الاستضافة، كانت الذهبية التي أحرزها المنتخب البرازيلي مساء أمس بمثابة الشرارة لانطلاق الاحتفال الكبير والكرنفال الجماهيري في ريو دي جانيرو ومختلف المدن البرازيلية.

وبمجرد تسديد نيمار لركلة الترجيح الخامسة الحاسمة التي أهدت السامبا الفوز الغالي على المانشافت، انطلقت الاحتفالات في كل مكان بالبرازيل وخاصة في ريو دي جانيرو التي استضافت فعاليات الدورة وكانت شاهدة على فوز السامبا بالذهبية الأولى لها في مسابقة كرة القدم بدورات الألعاب الأولمبية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا