• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

جهاز يمنع الزهايمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

ا ف ب

أكد باحثون يعملون على مشروع للبنتاغون عن تقدمات أحرزت باتجاه تطوير رقاقة تزرع في الدماغ، قد تسمح للجنود المصابين بالمعارك باستعادة ذاكرتهم.

وهي المرة الأولى التي تجرى فيها أبحاث من هذا النوع، وهي تثير مسائل أخلاقية تتعلق بصوابية التلاعب بالدماغ البشري بحجة معالجة إصابات حرب أو دماغ بدأ يشيخ.

وتفيد تقديرات أن خمسة ملايين أميركي يعانون من مرض الزهايمر قد يستفيدون من هذا التقدم فضلا عن نحو 300 الف عسكري أميركي تعرضوا لإصابات في الدماغ في العراق وأفغانستان.

وقال جاستن سانشيز مسؤول برنامج الابحاث في "داربا" خلال مؤتمر عقد خلال الاسبوع الحالي في واشنطن بتنظيم من المركز من اجل صحة الدماغ في جامعة تكساس (جنوب) "اذا اصيب المرء في معركة ولم يعد يتذكر عائلته نريد ان نتمكن من اعادة ذاكرته اليه".

واضاف "نظن ان بإمكاننا تطوير عصبونات اصطناعية قادرة على التفاعل مباشرة مع الحصين لاعادة الذاكرة الصريحة"، وهذه الذاكرة المسؤولة عن تذكر الاشخاص والاحداث والوقائع، لم تستعد يوما بعد خسارتها.

وحتى الآن تمكن الباحثون فقط من خلال محفز كهربائي، من خفض الارتجافات لدى اشخاص مصابين بمرض الزهايمر والتشجنات لدى مصابين بداء الصرع او تحفيز ذاكرة اشخاص مصابين بمرض الزهايمر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا