• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

أول كتاب ذكي في الإمارات

«سيرة حاكم» يستعرض مشاركة حمد الشرقي في المجالات التنموية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 يوليو 2017

السيد حسن (الفجيرة)

نظمت هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، مساء أمس الأول بمقر مركز الدراسات والوثائق بالفجيرة، حفل توقيع كتاب «سيرة حاكم» الذي يتناول السيرة الذاتية لصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وأقيم الحفل برعاية الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وشهد حفل التوقيع حمدان كرم جلال الكعبي مدير هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام.

وقدم مراد عبدالله البلوشي، مؤلف الكتاب، نظرة سريعة على فصول الكتاب ومحتوياته، مشيراً إلى أن الكتاب يعد أول كتاب ذكي يصدر في دولة الإمارات، إذ يضم 55 مقطع فيديو، واستغرق العمل في إعداده 6 سنوات متواصلة، ويقع في 574 صفحة، وأشرف على إعداده الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام.

النشأة

يستعرض الكتاب نشأة صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، حيث ولد سموه في 25 سبتمبر 1949 في ظروف اقتصادية بالغة الصعوبة، حيث لم تكن هناك كهرباء ولا مياه حكومية ولا مشاريع صحية، وكان حريصاً كل الحرص على التنقل والترحال مع والده المغفور له بإذن الله الشيخ محمد بن حمد الشرقي حاكم الفجيرة السابق، وتلقى تعليمه في مدارس الفجيرة، وقبلها في الكتاتيب، ثم المدرسة الصباحية في الفجيرة عام 1961. ثم أرسله والده إلى لندن لدراسة اللغة الإنجليزية فالتحق بكلية «لندن كولج» ثم مدرسة «ايست بورن»، ثم التحق بكلية «هندن بلويس كولينج» لدراسة العلوم الشرطية والعسكرية، ثم التحق بعدها بكلية «ساند هيرست» وهي الكلية العسكرية الشهيرة، فتعلم العلوم العسكرية بها لمدة 6 أشهر.

ويذكر الكتاب تولي صاحب السمو حاكم الفجيرة حقيبة وزارة الزراعة في أول تشكيل وزاري عقب قيام الاتحاد، وذلك في 9 ديسمبر عام 1971، وكان تحدياً كبيراً للحكومة الجديدة ولوزير الزراعة في ظل عدم وجود موارد بشرية مواطنة تساعد على النجاح وتطبيق الخطط. وهنا قال صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي وكما جاء في الكتاب:«في بداية مسيرة الاتحاد، لم تكن الوزارات مجهزة، ولم يكن فيها كوادر وطنية، ما جعلنا نستعين بموظفين من مكتب التطوير لتصريف أمور الوزارة، وقد استطعنا والحمد لله تأهيل المواطنين للعمل في هذا القطاع». وساهم سموه في وضع سياسات وخطط استراتيجية لإيجاد سبل للحفاظ على المصادر المائية، باعتبارها العمود الفقري لنجاح خطط الوزارة المستقبلية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا