• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

ترامب يشير إلى احتمال إرجاء القمة مع الزعيم الكوري الشمالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مايو 2018

عواصم (وكالات)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس، إن قمة مرتقبة تجمعه بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد لا تعقد الشهر المقبل وفق ما هو مقرر، لكنه أبدى اعتقاده أن كيم «جدي» في نيته التخلي عن السلاح النووي. وقال ترامب في مستهل محادثاته مع الرئيس الكوري الجنوبي «مون جاي إن» في البيت الأبيض «قد لا تعقد القمة في 12 يونيو»، وأضاف «إذا لم تنعقد القمة في 12 يونيو فقد تحصل في وقت لاحق». لكنه أكد أن الزعيم الكوري الشمالي «جدي» في نيته التخلي عن السلاح النووي، وقال «أعتقد أن كيم جدي، أعتقد أنه جدي جداً». وقال عن كيم «سيكون سعيداً للغاية إذا تم التوصل إلى اتفاق بين البلدين حول نزع الترسانة النووية لبيونغ يانغ».

وفي سياق متصل، حذر نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، زعيم كوريا الشمالية من التلاعب بالرئيس الأميركي إذا التقيا خلال القمة المقترحة، وفق مقتطفات من مقابلة مع شبكة «فوكس نيوز». وقال بنس، وسط مخاوف متزايدة من أن الاجتماع يمكن أن يصبح فشلاً محرجاً لترامب إذا لم يحقق هدفه وهو جعل كوريا الشمالية تتخلى عن برنامجها النووي: «سيكون خطأ كبيراً بالنسبة لكيم جونغ أون أن يعتقد أنه يستطيع أن يتلاعب بدونالد ترامب».

إلى ذلك، توجه صحافيون أجانب إلى كوريا الشمالية، أمس، لتغطية تفكيكها لموقع التجارب النووية، كما وعدت، وهي خطوة تعتبر بادرة حسن نية قبل قمة مرتقبة مع الولايات المتحدة. وتوجه عشرات الصحافيين من الصين والولايات المتحدة وروسيا على متن طائرة أقلعت من بكين، بحسب شبكة «سي جي تي أن» التلفزيونية الصينية، وأظهرت المشاهد الصحافيين وهم يصعدون طائرة عليها علم كوريا الشمالية.