• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

لارتباطهم بـ «الحرس الثوري» وتمكينهم الحوثيين من إطلاق صواريخ على السعودية

واشنطن تفرض عقوبات على 5 مسؤولين إيرانيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مايو 2018

عواصم (وكالات)

فرضت واشنطن أمس، عقوبات على 5 إيرانيين لارتباطهم بالحرس الثوري الإيراني، وتمكينهم الحوثيين في اليمن من إطلاق صواريخ على مواقع في السعودية.

والخبراء الخمسة هم: «مهدي آذر بیشه، ومحمد آقا جعفري، ومحمود باقري کاظم آباد، وجواد بردبار شیر أمین، وسید محمد علي حداد نجاد طهراني».

وذكر بيان لوزارة الخزانة الأميركية أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية «OFAC» التابع للوزارة، صنف هؤلاء الإيرانيين على قائمة العقوبات لقيامهم بتقديم خبرة فنية متعلقة بالصواريخ الباليستية إلى الحوثيين في اليمن، كما قاموا بنقل الصواريخ والأسلحة غير المسبوقة لتلك الميليشيات، وذلك من خلال قوات الحرس الثوري وفرعها للعمليات الخارجية، «فيلق القدس». وبحسب البيان، فقد قام كل من جواد بردبار شير أمين ومهدي آذر بيشه، باعتبارهما قياديين في القوة الجوية التابعة للحرس الثوري، بالإضافة إلى محمد علي حداد نجاد طهراني، بتقديم الدعم المالي والتقني والتكنولوجي من خلال سلع أو خدمات تطوير الصواريخ الباليستية، وذلك عبر «منظمة الجهاد للدفاع»، والتي تولت في 18 يوليو 2017 مسؤولية البحث والتطوير في مجال الصواريخ الباليستية ودعمت جهود قادة الحرس الثوري الإيراني لتحسين قدرات الصواريخ الباليستية لدى الحوثيين.

وجاء في البيان أن باقري وجعفري يشرفان على نقل مكونات الصواريخ ونشر خبراء الصواريخ الباليستية في جميع أنحاء المنطقة دعماً لنشاطات الحرس الثوري الإيراني. من جهتها، ذكرت وكالة «فارس» الإيرانية أن محمد آقا جعفري ومحمود باقري کاظم آباد وجواد بردبار شیر أمین، هم من خبراء وحدة «غدير» للصواريخ في الحرس الثوري.

وتأتي هذه العقوبات بناءً على تأكيد فريق خبراء الأمم المتحدة في أواخر يناير الماضي أن الصواريخ وغيرها من المعدات العسكرية التي يستخدمها الحوثيون ضد السعودية هي من أصل إيراني. ... المزيد