• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

حملة تطالب بتغيير النظام الإيراني.. وتظاهرات طلابية في «أزادي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مايو 2018

طهران (الاتحاد، وكالات)

أطلق آلاف الإيرانيين حملة عبر مواقع التواصل تحت هاشتاغ IranRegimeChange# طالبوا خلالها بتغيير النظام، وذلك بعيد ساعات على خطاب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الاثنين، حول استراتيجية واشنطن الجديدة حيال طهران. ومن بين أكثر التغريدات انتشاراً هي لمستخدم عبر تويتر كتب بالإنجليزية أن «الشعب الإيراني رهينة لمدة 40 عاماً، لقد حان الوقت لأولئك الذين يؤمنون بالديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية إظهار دعمهم، نحن نريد التغيير». كما كتب أحد المغردين بالفارسية مثنياً على خطاب مايك بومبو، وقال: «إن الشعب الإيراني في المعركة الأخيرة للتخلص من نظام الملالي، ويحتاج إلى الدعم المعنوي للولايات المتحدة والمجتمع الدولي». أما مغردة أخرى فكتبت أن «النظام الإيراني غير قابل للإصلاح، إن تغيير النظام في إيران هو السبيل الوحيد لإحلال السلام والأمن في المنطقة». كما تداول ناشطون صوراً للإعدامات الجماعية ضد السجناء السياسيين ومقاطع تظهر استمرار الاحتجاجات الشعبية، وصوراً عن الفقر والحرمان، وتخلف البلاد تحت حكم الملالي، وقالوا: «إن الطريق الوحيد لتغيير هذا الوضع هو إسقاط النظام الذي يبدد ثروات البلاد على التدخلات العسكرية في دول المنطقة، ودعم الجماعات الإرهابية في الشرق الأوسط وفي كل أنحاء العالم».

وفي سياق متصل، تسود أجواء من التوتر في مدينة كازرون الإيرانية، وذلك بعد تظاهرات كبيرة راح ضحيتها عدد من القتلى وعشرات الجرحى والمعتقلين. وذكرت مصادر من داخل المدينة أن العديد من العائلات لم تتسلم بعد جثامين أبنائها الذين قضوا خلال التظاهرات ضد النظام الإيراني. فيما احتشد العشرات أمام مقر الشرطة في كازرون للمطالبة بإطلاق سراح المختطفين. وفي مدينة أزادي جنوبي طهران، خرجت تظاهرة طلابية احتجاجاً على سياسات النظام الإيراني، كما خرجت تظاهرات مماثلة في مدينتي شاهرود وعبادان طالبت بالحرية.