• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الرياض تنفي منع كبار السن من الحج والعمرة

4 وفيات جديدة بـ«كورونا» في السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

أعلنت وزارة الصحة السعودية امس تسجيل أربع وفيات جديدة بفيروس «كورونا» المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية «ميرس» وإصابة 18 حالة. وقالت الوزارة في تقريرها اليومي عن تطورات فيروس « كورونا » إن عدد الوفيات ارتفع إلى 111 حالة وفاة والإصابات إلى 396 إصابة منذ اكتشاف المرض في شهر سبتمبر 2012 حيث توفيت حالتان من الحالات المكتشفة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية إضافة إلى حالتي وفاة من الحالات المسجلة سابقا.

وحول توزيع الحالات على مستشفيات المملكة أشارت إلى أنه تم تسجيل 5 حالات في مدينة الرياض وسبع حالات في محافظة جدة و4 حالات في مكة المكرمة إضافة إلى حالتين في المدينة المنورة. وآخر المتوفين هما شاب يبلغ من العمر 25 عاما في جدة وامرأة (69 عاما) تعاني من الدرن وفقر الدم في مكة. كما أعلنت وسائل إعلام محلية وفاة مدير عام صحيفة «سمو» الإلكترونية خالد ممدوح بفيروس كورونا. لكن «سمو» أعلنت وفاته دون ذكر الأسباب. وهذه أعلى زيادة يومية في معدل الإصابة حتى الآن.

وتشمل الحالات الجديدة تسع حالات في الرياض وعشر في جدة وأربع في مكة وحالتين في المدينة.

بدوره، نفى وكيل وزارة الحج السعودية حاتم بن حسن قاضي صدور أي قرار من وزارة الصحة حول منع كبار السن والعجزة من الحج والعمرة لهذا العام بسبب فيروس كورونا. وقال قاضي لصحيفة «عكاظ» امس «الوزارة تتابع بالتعاون مع وزارة الصحة كافة الأوضاع الصحية للمعتمرين القادمين إلى المملكة منذ بدء موسم العمرة وحتى الآن»، مؤكدا أنه لم تسجل أية حالات لإصابة بأمراض بين المعتمرين والذين تجاوز عددهم أربعة ملايين معتمر حتى نهاية الشهر الماضي. وحدد وزير الصحة السعودي المكلف عادل فقيه خريطة طريق لوزارته تمثلت في احتواء فيروس كورونا والتركيز على تقديم الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الفقيه بحث مع قيادات الوزارة يوم الأربعاء الماضي خارطة الطريق للمرحلة القادمة، حيث أشار إلى خطوات سرعة احتواء فيروس كورونا «ومنها سلسلة الزيارات الميدانية وتعيين مجلس طبي استشاري يضم متخصصين في الأمراض المعدية وتخصيص مراكز رئيسية طبية لمواجهة الفيروس. (الرياض - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا