• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

جمال الحوسني .. لـ «الاتحاد»

خطة وطنية موحدة لمواجهة الأزمات والطوارئ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 أغسطس 2016

أكد مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الدكتور جمال محمد الحوسني أن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، تهدف إلى تحقيق سياسة الدولة، فيما يخص الإجراءات اللازمة لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، موضحاً :«الهيئة»، تعتبر الجهة الوطنية الرئيسة المسؤولة عن تنسيق، ووضع المعايير والأنظمة والتشريعات واللوائح، المتعلقة بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ووضع خطة وطنية موحّدة للاستجابة لحالات الطوارئ، ومن هنا يقع على عاتقها تطوير وتوحيد وإدامة القوانين والسياسات والإجراءات المتعلقة بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث على المستوى الوطني. ولفت في حوار مع «الاتحاد» إلى أن الهيئة تقوم على إعداد برامج وخطط الاستعداد لمواجهة أيّ حالات طوارئ وكوارث قد تتعرّض لها الدولة، والتأكد من أن مراكز العمليات المختلفة على مستوى الدولة، تعمل على مدار الساعة لمتابعة التطورات المتسارعة في المنطقة. كما تقوم «الهيئة» بالإشراف على تطوير قدرات الاستجابة من خلال اقتراح وتنسيق البرامج بين الجهات المعنية على المستويين المحلي والوطني، وتحديثها بشكل دوري، إضافة إلى المشاركة في إعداد سجلّ المخاطر والتهديدات على المستويين الوطني والمحلي، وتحديثه بشكل دوري، بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية. وأشار الحوسني إلى أنه بموجب قانون التأسيس، تعتبر الهيئة ملزمة بتوحيد جهود جميع المؤسسات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص، للتعامل مع أيَّ حالة طارئة أو أزمة أو كارثة قد تشهدها الدولة، سواء كان هناك خطر قائم أو محتمل.

حوار- جمعة النعيمي

أشار مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث إلى أنه خلال الحالات الطارئة، تقوم «الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث» بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، حسب نوعية الخطر، لكن، تبقى وزارة الداخلية من أهم الجهات.وبناء على سجلّ المخاطر، يتم على سبيل المثال التنسيق مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع في المخاطر المتعلقة بالأمراض أو الأوبئة، أو مع «المركز الوطني للأرصاد الجوية» في الحالات الناتجة عن التقلبات المناخية، كالأعاصير أو الأمطار الغزيرة.

5 مبادرات ومشاريع

و لفت إلى أن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث تعمل على عدة مبادرات ومشاريع، حرصاً على الجاهزية وضمان الاستجابة الوطنية المثلى للمخاطر المحتملة، وتماشياً مع الإطار الوطني للتعافي، ومنها:

أولاً : تمَّ إعداد خطط وإجراءات لتفعيلها على المستوى المحلي على كافة الإمارات، للتأكد من تطابقها مع مفهوم إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الوطني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض