• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

هنأ الخريجات من جامعات الإمارات وزايد والتقنية

حمدان بن مبارك: القيادة تدعم وجود بيئة مثالية لتعليم المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

هنأ معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الخريجات من جامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة زايد وكليات التقنية العليا، كما هنأ الشعب الإماراتي بهذه الكوكبة الجديدة، التي ستسهم في بناء الدولة والمجتمع بقطاعاته كافة.

وأشاد معاليه باحتضان ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات” لهؤلاء الطالبات، حيث لم تدخر سموها جهداً في توجيههن ورعايتهن في المجالات كافة.

وقال معاليه إن هذا التخريج يأتي في وقت يجري فيه الحديث عن نتائج تقرير “مجلس الأجندة الدولي” التابع لـ”المنتدى الاقتصادي العالمي”، والذي حلت فيه المرأة الإماراتية في المرتبة الأولى في مؤشر “احترام المرأة” هذا الاحترام الذي تحظى به المرأة الإماراتية من قيادة الدولة الحكيمة، والتي وضعت تعليم المرأة وتطوير قدراتها ومهاراتها القيادية وتمكينها في شتى مجالات الحياة ضمن خطتها الاستراتيجية حتى أصبحت مثالاً يشار إليه في مختلف المحافل الدولية. وأكد معاليه حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في دعم التوجهات كافة، التي تضمن وجود بيئة مثالية لتعليم المرأة وإثبات كفاءتها في مجال العمل، والذي قال معلقاً على نتائج التقرير: “نحن نحترم المرأة ونحترم تضحياتها ونحترم عملها ونحترم تربيتها لأجيال الوطن نحترمها كأم وأخت وزوجة وابنة ونقدرها كمعلمة ومهندسة وطبيبة وموظفة وشريكة في بناء الأوطان المرأة هي روح المكان، وهي محل كل تقدير واحترام”. وكان معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان قد أوعز لجميع الإدارات في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتمكين المرأة وتطوير دورها الرائد في المجتمع والعمل على توفير فرص ابتعاث تلائم الإناث والعمل على تشجيعهن من قبل المرشدين الأكاديميين على إكمال دراساتهن العليا وتوجيههن نحو التخصصات الملائمة والمناسبة للفرص والوظائف المستقبلية المطلوبة في سوق العمل الإماراتية.

وتشكل المرأة ما نسبته 43 في المائة من سوق العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة وما نسبته 66 في المائة من القوى العاملة في القطاع الحكومي العام، من بينها 30 في المائة من الوظائف القيادية العليا المرتبطة باتخاذ القرار، وتبلغ نسبة المرأة 60 في المائة في الوظائف الفنية، التي تشمل الطب والتدريس والصيدلة والتمريض إلى جانب انخراطها في صفوف القوات النظامية بالقوات المسلحة والشرطة والجمارك. وبلغت نسبة الإناث في برامج التعليم العالي 71.6 في المائة من إجمالي الدارسين في الجامعات الحكومية و 1ر50 في المائة من الدارسين في الجامعات والمعاهد الخاصة وتبلغ نسبة الإناث الدراسات في مرحلة الماجستير والدكتوراه 43 في المائة من إجمالي الدارسين في القطاع الخاص و62 في المائة من الدارسين في الجامعات الحكومية.

وكانت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك قد رعت الخميس الماضي حفل تخريج 4958 طالبة من الجامعات الثلاث على المسرح الوطني في أبوظبي. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض