• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

أكد أن رونالدو لاعب كبير

ميسي: جائزتي أن أكون هنا للمرة السابعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

محمد حامد (دبي) - أصر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي كعادته على أن الأخذ بيد البارسا ومنتخب التانجو إلى منصات التتويج ومعانقة البطولات يظل أكثر أهمية بالنسبة له من الأمجاد الشخصية، وشدد ساحر البارسا على أن وجوده في قائمة أفضل 3 لاعبين في العالم للمرة السابعة على التوالي شرف عظيم بالنسبة له، ويمكنه اعتبار ذلك جائزته الحقيقة.

وتابع ميسي: «طموحي وهدفي دائماً هو الفوز بالبطولات مع البارسا ومنتخب بلادي، مجرد وجودي هنا في حفل أفضل لاعب في العالم يبعث على البهجة والسعادة، إنه لشرف عظيم أن أكون في القائمة النهائية لأفضل 3 لاعبين في العالم للمرة السابعة على التوالي، كريستيانو رونالدو لاعب كبير، والمنافسة معه، وكذلك المنافسة بين البارسا والريال دائماً جيدة ومثيرة». واختتم ميسي تصريحاته خلال حضوره حفل الكرة الذهبية في زيوريخ :«أمنيتي الكبيرة في المرحلة المقبلة أن أحصل مع منتخب بلادي على لقب كأس العالم، البطولة سيكون لها خصوصيتها بسبب إقامتها في البرازيل، أتوقع حضوراً كبيراً من جماهيرنا، سيكون من المهم جداً أن نظهر بصورة رائعة في هذا المونديال».

من جانب اخر تمكنت صحيفة «بيلد» الألمانية من اختراق دوائر الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، وحصلت على نتيجة التصويت النهائي على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2013، مؤكدة أنه كريستيانو رونالدو، ونشرت الصحيفة الألمانية هذه النتائج قبل موعد الإعلان الرسمي، مستبقة الحفل بساعات. وفي سابقة تتميز بالجرأة التي تصل إلى حد المغامرة بمصداقيتها، عنونت «بيلد» عبر صدر نسختها الإلكترونية، قبل إقامة حفل «الفيفا»: «رونالدو يتوج بالكرة الذهبية»، وتابعت: «وفقاً لمصادرنا من داخل (الفيفا)، فاز كريستيانو رونالدو نجم الريال والمنتخب البرتغالي بالكرة الذهبية، ليصبح اللاعب الأفضل في العالم لعام 2013، وحل فرانك ريبيري لاعب البايرن والمنتخب الفرنسي في المرتبة الثانية، فيما جاء ليونيل ميسي نجم برشلونة والمنتخب الأرجنتيني في المركز الثالث». من ناحيته، وفي إطار الحملة «البافارية» لدعم النجم ريبيري، قال أولي هوينس رئيس بايرن ميونيخ، إن مؤامرة أبعدت اللاعب الفرنسي الذي تألق في صفوف البايرن عن لقب أفضل لاعب في العالم. ونقلت صحيفة «أبيند زيتونج» الألمانية عن هوينس قوله: «أعتقد أن هناك تدخلات من أشخاص وجهات معينة كانت وراء مؤامرة عدم حصول ريبيري على لقب أفضل لاعب في العالم لعام 2013، والأمر يرتبط برغبتهم في إبعاد البايرن ونجومه عن الحصول على مثل هذه الألقاب». وتابع: «وفقاً لرؤيتي الشخصية، أؤكد أنه لم يكن هناك لاعب في العالم يستحق الحصول على الكرة الذهبية مثل ريبيري، فلا يوجد أي لاعب في العالم كان مؤثراً، ومستمراً في تقديم المساعدة بصورة مثالية للنادي الذي يلعب له والمنتخب الذي ينتمي إليه مثل ريبيري».

وكان ريبيري قد نجح في قيادة البايرن للفوز بخماسية تاريخية، وهي الدوري والكأس ودوري الأبطال على حساب بروسيا دورتموند، ثم السوبر الأوروبي على حساب تشيلسي، وبطولة كأس العالم للأندية التي توج خلالها بلقب أفضل لاعب في البطولة.

كما فاز ريبيري بأكثر من لقب فردي في العام الماضي، أهمها أفضل لاعب في الدوري الألماني، وأفضل لاعب في فرنسا، وكذلك حظي بلقب الأفضل في أوروبا، وهو ما دفع مواطنه ميشيل بلاتيني إلى القول إنه يستحق أن يتربع على عرش الكرة العالمية. الأرقام والإحصائيات تشير إلى أن ريبيري شارك في عام 2013 في 55 مباراة، منها 10 دولية، وسجل 23 هدفاً من بينها 5 مع منتخب الديوك، وكان من اللافت تفوقه على مستوى صناعة الأهداف، بـ 28 تمريرة حاسمة، منها 20 مع الفريق البافاري، و8 مع منتخب الديوك، ووفقاً لمقياس الإنجاز الجماعي، فقد كان ريبيري الأحق بالتتويج على عرش الكرة العالمية، فقد حصل مع البايرن على 5 بطولات، وصعد مع منتخب بلاده إلى كأس العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا