• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

حكومات تايلاند وكمبوديا ولاوس تشيد بدعم القيادة الرشيدة

رياضة «أصحاب الهمم» الإماراتية نموذج مميز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مايو 2018

دبي (الاتحاد)

أشادت حكومات مملكة تايلاند وكمبوديا ولاوس بدعم القيادة الرشيدة لرياضة «أصحاب الهمم»، والتي تعد نموذجاً يحتذى به، مثمنة التغيير الإيجابي الذي تشهده الحركة البارالمبية الآسيوية منذ تولي ابن الإمارات ماجد العصيمي رئاسة اللجنة البارالمبية الآسيوية. جاء ذلك، خلال الزيارة الآسيوية الناجحة للعصيمي لكل من مملكتي تايلاند وكمبوديا ولاوس، وهي الأولى ضمن سلسلة من زيارات يقوم بها رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية إلى الأقاليم الخمسة.

وتأتي الزيارة ضمن خطة اللجنة البارالمبية والمجلس الآسيوي لأجل الاطلاع على البرامج والمشاريع والتحديات التي تواجه اللجان الوطنية في مختلف المناطق، حيث كانت ضربة البداية بمنطقة جنوب شرق آسيا؛ نظراً لتواجد عدد من الدول النامية التي هي بحاجة إلى الدعم، والذي بدأ زيارته بمملكة تايلاند، حيث اطلع العصيمي من اللواء أوسوت بهافيلاي رئيس اتحاد جنوب شرق آسيا، والذي يعتبر أكثر الاتحادات نشاطاً من حيث عدد البطولات التي ينظمها والتحديات التي تواجه الاتحاد، أعقبه الاجتماع مع شوتينانت بهيروباكدي أمين عام اللجنة البارالمبية التايلاندية، حيث ثمن رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية الجهود المبذولة من تايلاند في تطوير رياضة ذوي الإعاقة، حيث تعكس الأرقام هذه الجهود بحصول رياضييها على ميدالية واحدة في سيدني 2000، ليرتفع العدد إلى 18 في النسخة الأخيرة لـ «بارالمبية ريو»، وخصوصاً أن هنالك توجهاً في تايلاند لإنشاء مركز تدريب وطني نموذجي لرياضيي تايلاند ودول المنطقة.

وأبدى العصيمي خلال اجتماعه مع يي فيسنا، أمين عام اللجنة البارالمبية بكمبوديا، استعداده لدعم اللجنة الوطنية، من خلال «البارالمبية الآسيوية» والمنظمات التي تعمل في هذا الإطار، من أجل تحسين ظروف تدريب وإقامة عدد من رياضيي كمبوديا من ذوي الإعاقة، مع تقديم الدعوة لعدد منهم للمشاركة في البطولات الدولية التي تنظمها الإمارات.

واختتم العصيمي زيارته الآسيوية الناجحة بلقاء معالي سانجدوين لاشنتبون وزيرة التربية والرياضة بلاوس، رئيسة اللجنة البارالمبية الوطنية، وأمينها العام سيتهات شنتابوزي، والذي أثمر عن تخصيص لاوس مقراً دائماً للجنة البارالمبية الوطنية قبل يوم واحد فقط من وصول رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، والذي اطلع على أهم التحديات التي تواجه لاوس من أجل إزالة الألغام والقنابل التي خلفتها حرب فيتنام، والذي أبدى تضامنه مع لاوس خلال زيارته لجمعية كوب المنوط بها صناعة الأطراف الصناعية في وجود هذه الألغام التي تزيد من عدد المعاقين.

وشارك العصيمي في مباراة استعراضية مع منتخب لاوس لكرة السلة، حيث يعتبر أول رئيس آسيوي يشارك مع الرياضيين في مثل هذه النشاطات بشكل مباشر، ما كان له الأثر الكبير في نفوس لاعبي لاوس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا