• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م

غباش: مبادراتنا أسهمت في استقرار سوق العمل في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

أكد معالي صقر غباش وزير العمل، أنّ مبادرات الوزارة خلال دورتي التخطيط الاستراتيجي الأولى والثانية بين (2008 - 2010) و(2011 - 2013)، وما طورته من سياسات ونظم وآليات خلال الست سنوات الماضية، كان لها الأثر الملموس في تعزيز استقرار سوق العمل في الدولة. وأوضح معاليه أن تعزيز ذلك الاستقرار جاء عبر حرص الوزارة على إرساء علاقات عمل متوازنة، وتوفير الحماية القانونية لحقوق العمال وضمان مصالح أصحاب العمل، فضلاً عن تقديم الخدمات المتميزة للمتعاملين إلى جانب جهود الوزارة الرامية إلى تدعيم ارتقاء ومكانة الدولة في الهيئات والمحافل والمسارات الدولية المعنية بحقوق العمالة التعاقدية المؤقتة.

جاء ذلك، خلال تقديم معاليه يوم الخميس الماضي لكتاب جديد أصدرته وزارة العمل بالتزامن مع اليوم العالمي للعمال الذي يصادف الأول من مايو، حيث عرض الكتاب الذي يحتوي على خمسة أبواب رئيسية، مبادرات الوزارة التي كان لها الأثر في تحقيق العديد من الإنجازات والمكتسبات على مدى السنوات الست الماضية.

وأكد معالي صقر غباش أن وزارة العمل حرصت في تطبيقها لمبادراتها خلال دورة التخطيط الاستراتيجي التي بدأت عام 2008 وانتهت عام 2013، على إنجاز أهداف الحكومة الاستراتيجية المناط تنفيذها بوزارة العمل وفي مقدمتها زيادة الكفاءة والمرونة والإنتاجية في سوق العمل، في إطار رؤية الحكومة لمستقبل الاقتصاد الوطني ليكون اقتصادا معرفيا تنافسيا محوره المواطن.

وحول خطط وزارة العمل لحصد المزيد من النجاحات، أكد معاليه أن توجيهات القيادة الرشيدة كانت وستبقى حجر الزاوية فيما تنجزه الوزارة، حيث يعمل طاقمها القيادي وكوادرها وسائر موظفيها على ترجمة تلك التوجيهات، عند صياغة هذه المبادرات وتنفيذها، مشيرا إلى أن تجاوب شركاء الوزارة من الحكومة ومنشآت القطاع الخاص معها كان له أثر كبير فيما تحقق من إنجازات على أرض الواقع.

وعرض الكتاب وهو من القطع المتوسط، رؤية الوزارة القائمة على إيجاد سوق عمل مستقر وقوي وعمالة منتجة بما يعزز اقتصاداً معرفياً تنافسياً محوره المواطن، وفق رسالتها المتمثلة بتنظيم سوق العمل، بما يعزز مشاركة القوى العاملة المواطنة وتحقيق الحماية والمرونة واستقطاب الكفاءات من خلال منظومة متكاملة من المعايير، والسياسات والأدوات الرقابية والشراكة المؤسساتية والخدمات المتميزة، بالاستناد إلى قيم تعتمد على المهنية واحترام كرامة الإنسان والنزاهة والأمانة والثقة والاحترام والمبادرة والإبداع. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا