• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الأيرلندي» في قبضة الشرطة البرازيلية

باخ مدافعاً: «هيكي» بريء حتى تثبت إدانته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (أ ف ب)

أكد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ، قبل يوم من انتهاء الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو، بأن «قرينة البراءة قائمة» في موضوع الأيرلندي باتريك هيكي، عضو اللجنة الأولمبية الدولية. ورداً على سؤال حول عواقب قضية هيكي على صورة اللجنة الأولمبية الدولية، قال باخ: «قرينة البراءة تبقى قائمة طالما لم يتم الاستماع إلى هيكي من قبل قاضٍ».

وأعلنت الشرطة البرازيلية أن هيكي الذي أوقف الأربعاء الماضي في إطار التحقيق بشأن شبكة غير شرعية لبيع تذكر الدخول إلى الملاعب، أدخل سجناً في ريو تحت حراسة أمنية مشددة. وأوضحت شرطة الأحداث الكبرى في بيان، أن باتريك هيكي خرج بعد ظهر الخميس الماضي من المستشفى الذي كان يعالج فيه منذ اعتقاله، محاموه تقدموا بطلب إحضاره أمام المحكمة للنظر في شرعية حبسه، لكن تم رفضه من طرف القضاء، اقتيد باتريك هيكي إلى مجمع السجون في بانجو بضواحي شمال ريو دي جانيرو.

وأشار باخ إلى أن لجنة الأخلاق في اللجنة الأولمبية الدولية «أحيطت علماً» باستقالة الإيرلندي من كل مناصبه في الحركة الأولمبية.

وأضاف في مؤتمر صحافي عشية حفل اختتام الألعاب التي افتتحت في 5 أغسطس الحالي: «نحن نحترم القانون والسلطات البرازيلية».

وأوقف هيكي «71 عاماً» في فندق في ريو بعد اتهامه ببيع تذاكر دخول إلى الألعاب بطريقة غير قانونية، وفق ما ذكرته مصادر الشرطة، ونقل هيكي من فندقه إلى المستشفى مباشرة بسبب مخاوف صحية.

ويعتبر هيكي بين القيادات العليا داخل اللجنة الأولمبية الدولية، فهو رئيس اللجنة الأولمبية الأيرلندية، وعضو في اللجنة الأولمبية الدولية، ورئيس اللجنة الأولمبية الأوروبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا