• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م
  09:48    الشرطة البريطانية : لا تعليق على هوية المهاجم في الوقت الراهن         09:48    الشرطة البريطانية:ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم لندن إلى 5 قتلى و40 جريحا         09:52     الرئيس الموريتاني يعلن تنظيم استفتاء شعبي للتصويت على التعديلات الدستورية     

3 فرق إماراتية تتأهل لنهائيات مسابقة «كأس التخيل» من مايكروسوفت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت أسماء الفائزين الثلاثة لدولة الإمارات العربية المتحدة بكأس التخيل لعام 2015 الذي تنظمه «مايكروسوفت» سنوياً كأكبر مسابقة تكنولوجية بالعالم، حيث تأهل كل من فريق عبير الحرية من جامعة ولونجونج، وفريق العوار من جامعة خليفة، وفريق يمام من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا للنهائيات، كما استحق فريق عبير الحرية جائزة أفضل مشروع بعد إجراء تقييم دقيق للمشاريع من قبل القضاة من مختلف الجهات الحكومية في دولة الإمارات.

يتسم كأس التخيل لهذه السنة بوجود ثلاث منافسات أساسية – الابتكار والألعاب والمواطنة العالمية، حيث فاز فريق عبير الحرية بجائزة فئة المواطنة العالمية بمشروع «لاماب» وهو تطبيق يتخصص بالإبلاغات الأمنية والحوادث والأمور الطارئة وإرسالها كتقارير الى الجهات الأمنية المعنية، وفاز فريق العوار بقيادة الشاب المواطن خالد العور وهو أول مواطن سيمثل دولة الإمارات بالمنصات العالمية، بجائزة فئة الألعاب «كيرم»، وفاز فريق يمام بجائزة فئة الابتكار بمشروع ريبورت يعمل كحاضنة أطفال، علماً بأن جميع الفرق الفائزة سوف تسافر لتمثل دولة الإمارات في النهائيات العربية المقامة في البحرين خلال أوائل يونيو المقبل.

وقال الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا: «نهائيات هذه المسابقة تضم نخبة من العقول الشابة في مجالات تكنولوجيا المعلومات، ونحن نشكر مايكروسوفت على شراكتها مع كليات التقنية العليا والتي مكنت الطلاب من عرض معارفهم ومهاراتهم في المجال التكنولوجي.

وصرح مايكل منصور مدير التطبيقات والابتكار لدى مايكروسوفت الخليج، قائلا «يعد كأس التخيل استكمالا لالتزامنا بخلق فرص اجتماعية واقتصادية باستخدام برامج ومنتجات يمكنها تغيير وجه التعليم، وتحفيز الابتكار المحلي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا