• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

كو: بولت عبقري واعتزاله سيحدث فجوة كبيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (أ ف ب)

بولت عبقري، هكذا يقيم البريطاني سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، الجامايكي يوسين بولت صاحب الإنجازات الخارقة في سباقات السرعة بالأولمبياد.

وتساءل كو ماذا يمكن أن أضيف عن بولت؟ هذا الشاب عبقري. لم يسبق أن أسر رياضي مخيلة الجماهير بهذا الشكل منذ «الملاكم الراحل» محمد علي. لو قلتم لي في 2008 إنه سيحقق كل ذلك في 3 أولمبيادات وهذا المشوار الرائع... الفارق بين العداء الجيد والخارق هو مدة مسيرته. وبولت يملك هذه المسيرة الطويلة.

وتابع اعتزاله سيحدث فجوة عميقة، لكن يمكن تخطيها. طرحنا السؤال عينه مع محمد علي. ثم اتى فلويد مايويذر ومارفن هاجلر وماني باكياو وشوجر راي لوينارد. لن نغطي هذا الفراغ بين ليلة وضحاها. لكن هناك عدة عدائين مميزين، ويجب أن نساعد في عملية ظهورهم إلى العالم. وحول التفكير في منحه دوراً في الاتحاد الدولي لألعاب القوى، قال: لقد تحدثنا في هذا الأمر. بدأنا في مناقشته قبل نحو 3 سنوات وقلت له: عندما تفكر في القيام بشيء آخر، فلنبحث بين الأشياء المحتملة كي لا نخسرك. أتمنى ذلك لكن لا أعرف بعد في أي دور. لمناقشة ذلك جيداً، ينبغي أن يترك العداء بعض السنوات خلفه بعد اعتزاله.

وواصل كو: الألعاب الأخيرة هي الأفضل في التاريخ. حطمت عدة أرقام عالمية، أرقام قارية، وكثير من الأرقام الوطنية. لا يمكن أن نأمل أكثر من ذلك. لكن هناك أيضا تحديات. الملعب لم يكن سهلا بلوغه «بالنسبة للمشاهدين من باقي المواقع الأولمبية». حصل تفكير واتخذت قرارات معقدة حول إقامة الأدوار النهائية للمسابقات صباحاً. عملنا على مساعدة اللجنة المنظمة لحل هذه الأسئلة، بممارسات محلية للتكيف مع النقل. وكي أكون صادقاً، لا أعتقد أن هذه المشكلات سوف تصبح القاعدة. كما أن نجاح لندن 2012 لم يكن أبداً القاعدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا