• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اللعبة تتطور في الإمارات

الـزرعـونـي: «دولي» الجولف يدرس دخول «الهواة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

أكد عادل الزرعوني أمين عام الاتحاد العربي ونائب رئيس اتحاد الجولف، أن الاتحاد الدولي للعبة يدرس حالياً دخول الهواية ضمن تصفيات الأولمبياد خلال النسخ المقبلة، وهو القرار الذي ستصدره الجمعية العمومية للاتحاد الدولي، ومنحهم الفرصة وألا يقتصر على المحترفين فقط مثلما يحدث حالياً ونأمل أن يتم ذلك في أولمبياد طوكيو 2020، وفي حال تطبيقها من الممكن أن تكون فرصة الإمارات كبيرة في التأهل عن منطقة غرب آسيا في حال حصولها على بطاقات تأهل، ولكن الأمر مشروط بالموافقة على مشاركة الهواة في تصفيات الأولمبياد وهو ما ننتظره خلال الفترة المقبلة واعتماده من قبل الاتحاد الدولي وبالتالي سندخل المنافسة من خلال منطقة غرب آسيا.

وأضاف الزرعوني الموجود حالياً في مدينة ريو دي جانيرو أن جولف الإمارات حالياً بعيد عن الأولمبياد في الفترة الحالية، والتركيز حالياً على المشاركة العربية وهناك 16 دولة ضمن الأعضاء في الاتحاد العربي، وأبرزها المغرب ومصر وتونس من المنتخبات القوية على مستوى اللعبة، وما يهمنا أن نسجل نتائج جيدة على مستوى غرب آسيا وأيضاً المستوى العربي، وآلية التأهل للأولمبياد دائماً ما تكون للمحترفين.

وأشار إلى أن جولف الإمارات يضم حالياً 140 لاعباً بجانب وجود 35 لاعبة من 10 إلى 14 سنة، ويكفي أننا من أوائل الدول العربية التي شكلت فريقاً للفتيات، ونجحنا في تصعيد 4 لاعبات لتمثيل منتخب الإمارات بالرغم من أن أعمارهن لا تتجاوز 15 عاماً.

وأضاف: «الإمارات تتصدر اللعبة عربياً وفازت بالبطولة التي أقيمت بقطر 2011، ولدينا 7 لاعبين من المواهب وطموحاتنا أن نتربع على صدارة المنتخبات العربية».

وتابع: «نشارك في بطولات سنوية لكل الفئات، والمستوى يتحسن من عام إلى آخر، وعلى المستوى الآسيوي كان ترتيبنا 32 من 35 منتخباً وتحسن تدريجياً ووصلنا إلى المركز 28، وهو ما يؤكد أن المستوى الفني في تحسن مستمر».

وأشار إلى أن أستراليا على سبيل المثال لديها أكثر من 700 ألف لاعب والطبيعي أن تكون من المنتخبات المنافسة في الأولمبياد، ورغم الجهد الكبير الذي نبذله في الإمارات، إلا أن أحلامنا متدرجة في زيادة القاعدة والاهتمام باللاعبين الكبار خاصة أن الإمارات الآن لديها لاعب محترف هو أحمد المشرخ، ونأمل أن تشهد ساحة اللعبة أكثر من لاعب محترف لأن وجودهم سيمنح الإمارات قوة على مستوى نجوم اللعبة المحترفين، ونطمح أن نوجد في أولمبياد 2024.

وتابع: «الاتحاد يقوم بعمل كبير من أجل تطوير اللعبة وزيادة القاعدة من خلال نشرها في كل الأندية بجانب البطولات التي ينظمها الاتحاد لجميع المراحل السنية بالإضافة إلى بطولات الكبار، والتي تقام على مدار الموسم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا