• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خدمة لإعداد تقارير الحوادث البسيطة عبر الأقمار الصناعية بدبي

«الخارجية» وشرطة دبي تبحثان تعميم نظام استغاثة للمواطنين خارج الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

محمود خليل (دبي)

بحث اجتماع تنسيقي عقد في الآونة الأخيرة بين وزارة الخارجية وشرطة دبي تعميم نظام استغاثة تقني مرتبط بغرفة العمليات المركزية من خلال الهواتف الذكية كانت الأخيرة أطلقته العام الماضي تحت مسمى “أمنك بلمسة زر” لتعزيز أمن المواطنين المتواجدين خارج الدولة.

كشف عن ذلك العقيد ناصر عبد الرزاق الرزوقي مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية في شرطة دبي خلال مؤتمر صحفي عقده للإعلان عن عدد من الخدمات التي ستطلقها شرطة دبي عبر الهواتف الذكية خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال الرزوقي إن الاجتماع بين الوزارة وشرطة دبي ناقش تعميم هذا النظام التقني على جميع إمارات الدولة لتقديم المساعدة للمواطنين أينما تواجدوا خارج الدولة، منوها إلى أن استخدام النظام أسهم في سبتمبر الماضي بإنقاذ حياة لاعب الكرة الطائرة مانع البلوشي بعد تعرضه لمغص معوي استلزم إجراء عملية جراحية عاجلة له أثناء تواجده ضمن فريق نادي الوصل للكرة الطائرة في مدينة كازان الروسية.

ولفت إلى أن النظام مخصص لتقديم المساعدة للمواطنين أينما تواجدوا خارج الدولة لما يوفره من عوامل الأمن والأمان، والتدخل السريع لهم في حالة وقوع أي طارئ، منوها إلى أن البرنامج مرتبط بالأقمار الصناعية من خلال نظام (إس أو إس). وأردف أن ما على الشخص المشترك بهذا النظام من خلال هاتفه الذكي فعله هو الضغط على زر في الجهاز مخصص لهذا الغرض، لتصل إليه النجدة خلال دقائق معدودة، ولا تحتاج إلى اتصال أو حديث للإرشاد عن المكان، حيث تكفي كبسة زر للوصول إلى الموقع نظراً إلى أن الجهاز يحوي برنامج تحديد المواقع، مضيفا أنه بمجرد الضغط على زر الاستغاثة يحدد مكان صاحب النداء أينما كان لتقديم المساعدة فورا له. وحول الخدمات التي تعتزم شرطة دبي إطلاقها للجمهور عبر الهواتف الذكية خلال الأيام المقبلة قال إن من أبرز الخدمات المنوي إطلاقها تلك التي ستتيح للجمهور الحصول على تقرير فوري عن الحوادث المرورية البسيطة دون الحاجة إلى اللجوء إلى مركز الشرطة أو انتظار دورية، لإعداد تلك التقارير وذلك بعد الاتفاق بين طرفي الحادث على تحديد المتسبب والمتضرر وتعبئة الاستمارة الخاصة، وبعدها يستلم المستخدم للتطبيق رسالة عبر البريد الإلكتروني تقرير رسمي به المعلومات كافة.

وأضاف العقيد ناصر أنه بالتزامن مع إطلاق التطبيق السابق سيتم إطلاق تطبيق آخر عبارة عن “الاستعلام عن حالة الطرق” الذي يسمح لمستخدمي الطرقات في دبي بمعرفة موقع الازدحام وحركة المرور على كافة الشوارع، وعبر كتابة الوجهة من نقطة الانطلاق يتم تحديد اقصر الطرق واقلها ازدحاما وما إذا كان هناك حادث في الطريق أم لا.

وأضاف العقيد الرزوقي أن شرطة دبي توفر تطبيق الإبلاغ عن الشيكات المرتجعة عبر الهواتف الذكية شريطة ألا يكون مر أكثر من 6 أشهر على توقيع الشيك وأن يكون داخل نطاق إمارة دبي، وذلك عبر آلية إدخال جميع بيانات الاستمارة ويقوم بتحميل صورة الشيك على التطبيق وسيستلم في نفس الوقت رسالة بالاستلام ورقم الطلب، لافتا إلى أن هناك إقبالا كبيرا على الخدمات الذكية على الهواتف إضافة إلى الخدمات الإلكترونية وخدمات الموقع الإلكتروني لشرطة دبي، منها خدمات الوظائف الشاغرة والتي تتيح الاطلاع على أي وظيفة شاغرة ومواصفاتها كما يمكن التقديم مباشرة عبر التطبيق، إضافة إلى خدمة الاستعلام عن المعثورات، وخدمة المفقودات.

ولفت العقيد الرزوقي إلى أن المبالغ المتحصلة من استخدام الخدمات الذكية بلغت 17 مليون درهم في الفترة من شهر نوفمبر 2013 حتى نهاية شهر أبريل 2014، وأن عدد الأشخاص الذين قاموا بتحميل التطبيقات على الهواتف الذكية بلغ 100 ألف شخص منهم 70 ألفا على الآيفون، وبلغ عدد الذين حملوا تطبيق كلنا شرطة 259 شخصاً خلال الشهر الماضي، وبلغ عدد الذين حملوا تطبيق خاص بمرضى القلب 113 شخصا خلال العام الماضي والربع الأول من العام الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض