• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

حزم الأمان الجديدة تبحث عن الترويج

لماذا يكافح تجار السيارات لتوضيح ميزات السلامة العالية في سيارتك؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مايو 2018

يمكن تجهيز معظم السيارات الجديدة هذه الأيام بمعدات أمان متطورة، لكن مندوبي المبيعات غالباً ما يفشلون في لفت أنظار المشترين لفوائد هذه الميزات التي قد تنقذ حياة الأشخاص في حالات الحوادث. ونتيجة لذلك، يفقد السائقون ميزات يمكن أن تجعل السيارات أكثر أماناً.

ويحاول عدد قليل من مشتري السيارات الجديدة تجربة أنظمة مساعدة السائق المتقدمة، والتي تشمل الكبح الأوتوماتيكي، والتنبيه في حالة الانحراف عن حارة السير والتحكم في السرعة، وهي الميزات التي ثبت أنها أكثر أماناً للسائقين. وتقدّر دراسة حديثة أجرتها شركة ماكينزي أن 70% من الراغبين في شراء السيارات على دراية بمثل هذه الميزات، ولكن ثلثهم فقط يجربونها في اختبار القيادة.

ويفتقر المتسوقون في أسواق السيارات إلى المعرفة التفصيلية لحزم الأمان المتقدمة؛ نظراً لأن العديد من الموردين لا يقومون ببرمجة السيارات تلقائياً بهذه الخيارات، والتي يمكن أن تضيف ما يصل إلى 6000 دولار إلى سعر السيارة الأساسي.

ويقول باحثون إن العديد من مندوبي المبيعات يفضلون التركيز على بيع سيارات أكثر من الوقت الذي يقضونه في شرح تكنولوجيا السلامة للعملاء. ويرجع ذلك جزئياً إلى أنهم ليسوا على دراية جيدة بكيفية عمل التقنيات الجديدة، مما يجعلهم مترددين في عرض هذه الميزات على العملاء.

وحسب معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، فقد استطلع باحثون من شركة إدج لاب مؤخراً مندوبي المبيعات في وكالات السيارات ووجدوا أن ستة من مندوبي المبيعات السبعة عشر الذين تمت مقابلتهم كانوا قادرين على تقديم شرح واف لتقنية السلامة المتقدمة.

وقالت هيلاري أبراهام، وهي واحدة ممن شاركوا في إعداد الدراسة: «في نهاية الأمر، بدا وكأننا نفتقر إلى التدريب، والتركيز أكثر يكون على تحقيق قدر أكبر من مبيعات السيارات وذلك بسبب عدم استعداد العديد من مندوبي المبيعات لقضاء وقت أكبر لتعديد ميزات السلامة. وبمجرد أن يبيع أحد مندوبي المبيعات سيارة، فمن غير المرجح أن يقضي بعض الوقت مع العميل لشرح مزايا السلامة لأن ذلك لن يسفر عن مكاسب مالية له». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا