• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

24% مساهمة «النظيفة» في مصادر الطاقة بحلول 2021

النيادي: تكلفة إنتاج الطاقة الشمسية في الإمارات الأقل عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 أبريل 2015

سامي عبدالرؤوف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

كشف الدكتور مطر النيادي، وكيل وزارة الطاقة، أن الأجندة الوطنية «لرؤية الإمارات 2021» تركز على تحسين جودة الهواء، والمحافظة على موارد المياه، وزيادة مساهمة الطاقة النظيفة، وتنفيذ خطط النمو الأخضر، الأمر الذي انعكس على مؤشرات الأداء الرئيسية للأجندة الوطنية لعام 2021، حيث حددت هدف تحقيق نسبة 24% لمساهمة الطاقة النظيفة في خليط الطاقة الإجمالي.

وقال النيادي، في كلمته خلال القمة العالمية للاقتصاد الأخضر أمس، «على صعيد المنطقة، كانت الإمارات سبّاقة في استخدام الطاقة النظيفة في إنتاج الكهرباء، إذ بدأت بمحطة للطاقة الشمسية بقدرة 10 ميجاواط في مدينة «مصدر» عام 2010، حتى وصل الأمر إلى الإعلان عن المرحلة الثالثة من مجمع الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم للطاقة الشمسية بطاقة 800 ميجاواط.

وأضاف: «أثمرت رحلة الإمارات مع الطاقة الشمسية إلى تحقيق تكلفة تعد الأقل على مستوى العالم، الأمر الذي من شأنه أن يمنح الطاقة الشمسية قدرة تنافسية أكبر بين المصادر الأخرى للطاقة».

وأشار النيادي إلى أنه على الصعيد الدولي تشارك دولة الإمارات بفعالية في المنتدى الوزاري لطاقة النظيفة الذي يجمع 17 دولة من مختلف أرجاء العالم في المساهمة لدعم الاقتصاد الأخضر من خلال ترأسها لمبادرة المدن العالمية المستدامة مع كل من فرنسا والسويد والصين.

ونوه إلى مشاركة الإمارات في مبادرات أخرى ذات صلة كمبادرة سياسة الطاقة النظيفة ومبادرات تطبيقات الطاقة النظيفة، موضحا أن وزارة الطاقة تهدف من خلال المشاركة في هذا المنتدى الوزاري للطاقة النظيفة إلى الاستفادة من تبادل الخبرات والتجارب في قطاع الطاقة النظيفة وترشيد الاستهلاك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا