• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الحكمان يجتازان اختبارات «دورة التطوير»

«الآسيوي» يعتمد آل علي والمرزوقي بـ«قائمة النخبة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

اجتاز الحكمان عمر آل علي وسلطان المرزوقي، اختبارات دورة التطوير، التي نظمها مؤخراً الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للحكام المرشحين للانضمام إلى قائمة حكام النخبة الآسيوية، بوصفها آخر مراحل الاختبارات المتعلقة ببلوغ قائمة حكام الآسيوي «النخبة»، وبعد اعتماد الحكمين ستتم دعوتهما إلى المشاركة في الدورة السنوية لحكام النخبة التي ينظمها الاتحاد القاري في دبي خلال نوفمبر المقبل.

ونقل الدكتور خليفة الغفلي عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الحكام، تهنئة وتبريكات أعضاء مجلس الإدارة في اتحاد الكرة إلى المرزوقي، وآل علي، بمناسبة هذا الإنجاز المهم للصافرة الإماراتية، مؤكداً مواصلة الاتحاد اهتمامه بقطاع التحكيم، واصفاً إياه بأنه أحد أهم عناصر تطوير اللعبة في الدولة، مشيداً بدعم القيادة الرشيدة لقطاع الرياضة وكرة القدم، وأن هذا الدعم غير المحدود يحفز الجميع على تحقيق الإنجازات وتطوير المواهب والقدرات، ومع هذا الدعم والاحتضان والرعاية من قيادتنا، استطاعت المنظومة الكروية الإماراتية وعبر أجيال متلاحقة تكوين بنية تحتية بشرية وطنية أصبحت مثالاً يحتذى، وتجربة يشهد لها، فكان انعكاس الدعم واضحاً وملموساً في الاستثمار بالكوادر الوطنية البشرية، ومنها قطاع التحكيم.

وأضاف رئيس اللجنة، أن انضمام الحكمين عمر آل علي وسلطان عبدالرازق المرزوقي إلى قائمة حكام النخبة الآسيوية، يعد مؤشراً طيباً يعكس الجهد الكبير الذي ظل يبذله «قضاة الملاعب» إبان الفترة الماضية، وأنهم على درب الارتقاء سائرون، وهي أول الغيث للشعار الذي رفعناه هذا الموسم «كلنا نخبة».

وأشار إلى أن الاهتمام بالتحكيم يعد وسيلة من وسائل تطوير اللعبة، وأن اتحاد الكرة سيظل حريصاً على الاهتمام بهذا القطاع المهم، حيث وضعت لجنة وإدارة الحكام خطة تطويرية للمرحلة المقبلة تسهم في تحقيق إنجازات كبيرة لـ«الصافرة الإماراتية».

وطالب الغفلي، آل علي والمرزوقي بمواصلة المسيرة والسعي الجاد نحو التمثيل الأفضل للإمارات في المحافل كافة، وأن يكونوا خير إضافة إلى حكام النخبة الآسيوية التي يجب ألا تكون آخر المحطات، بل هي بوابة نحو العالمية والتميز، وكذلك أن تكون دافعاً لبقية الحكام لدخولها في العام المقبل.

بدوره تقدم الحكم عمر آل علي بالشكر إلى مجلس اتحاد الكرة وإلى لجنة وإدارة الحكام والمدربين وإلى زملائه الحكام، على دعمهم غير المحدود له، خلال الفترة الماضية والتي توجت ببلوغه قائمة حكام النخبة الآسيوية، وكذلك تقدم بالشكر إلى كل من سانده ووقف داعماً له في مراحل الاختبارات المختلفة، موضحاً أن سقف طموحاته لا يتوقف عند هذا الحد، بل يعمل على التطوير المستمر والارتقاء أكثر دولياً، وأن بلوغه حكام النخبة سيكون دافعاً للمضي أكثر قدماً، مؤكداً في الوقت ذاته أن ما يتم توفيره من دعم واهتمام للصافرة الإماراتية وعلى مختلف فئاتها، يفتح الباب واسعاً للحكام لاستثمار الدعم والرعاية من أجل أفضل تمثيل لدولتنا الغالية التي لم تبخل على أبنائها بغالٍ أو نفيس، فهذا الإنجاز هو رد جزء بسيط من الدين والجميل إلى قيادتنا وإلى إماراتنا الحبيبة.

من جهته عبر حكم النخبة سلطان عبدالرزاق المرزوقي، عن سعادته بهذا الإنجاز الكبير والذي يسجل وبكل فخر واعتزاز باسم الدولة والكرة الإماراتية ولجميع حكام الكرة، وأن ما وصل إليه جاء من خلال جهد جماعي وبرنامج منتظم، تم تنفيذه تحت إشراف مدربين وخبراء مختصين في اتحاد الكرة، إلى جانب برامج الإعداد والمعسكرات التي تعدها لجنة الحكام، ونجحت في الارتقاء بالجانب البدني والفني لنا، مما كان له أثر كبير على مستوانا التحكيمي، وحقق لنا حلم أن نكون من حكام النخبة.

وأضاف عبدالرزاق، أن طموحاته المستقبلية لا تقف عند هذا الحد، بل تتعدى ذلك وهو أن يكون من ضمن نخبة الحكام الذين يشاركون في تحكيم وإدارة أهم المباريات على مستوى القارة الآسيوية، وكذلك هدف الوصول إلى تحكيم مباريات كأس العالم، ووجه عبدالرزاق الشكر إلى اتحاد الكرة ولجنة الحكام الحالية والسابقة، وإلى أسرته التي شجعته على خوض تجربة التحكيم وإلى كل من دعمه خلال الاختبارات الآسيوية وخلال مشواره التحكيمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا