• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خالد عيسى بطل موقعة «ماراثون الترجيحية»

«الزعيم» يتخلص من «الإمبراطور» ويصعد للقاء «العميد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي) - قاد الحارس خالد عيسى «الزعيم» إلى الفوز على الوصل بركلات الترجيح 11 - 10، في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، بعد مباراة ماراثونية انتهت في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 2 - 2، سجل لـ «الفهود» أسامواه جيان بالخطأ في مرماه ودوندا، وللعين بروسكو وأسامواه جيان، وتصدى خالد عيسى لركلتين، وسجل ركلته الأخيرة التي رجحت كفة فريقه، وفي «الترجيحية» أهدر بروسكو أول ركلة، حيث تصدى لها الحارس راشد علي، فيما سجل إيمانويل خوان للوصل، بعدها أهدر عمر عبدالرحمن الركلة الثانية للعين، حيث تألق في التصدي لها الحارس راشد علي، وسجل أديسون بوتش الثانية لـ «الإمبراطور»، وسجل أسامواه الثالثة للعين، وأهدر دوندا ثالثة الوصل، كما سجل رادوي الرابعة لـ «الزعيم»، ليضيع سانجاهور، ويتصدى لها الحارس المتألق خالد عيسى ببراعة، ويتقدم سالم عبدالله بالخامسة، ويعادله فهد حديد، ويلعب الفريقان ركلة بركلة، يسجل فيها فارس جمعة للعين، ويعادله من جديد درويش أحمد، ثم يسجل إسماعيل أحمد، ويعادله ياسر سالم، ويسجل أحمد الشامسي للعين، ويعادله حميد حامد، ويسجل مهند العنزي، ويتعادل عبدالله مال الله في الركلة التاسعة، ويسجل محمد أحمد للعين، ويتعادل حسن زهران في العاشرة، ويسجل خالد عيسى حارس العين، فيما يهدر راشد علي، وسوف يلتقي العين مع النصر في نصف النهائي يوم 30 يناير الجاري.

جاءت البداية سريعة من العين، وحصل بروسكو على ضربة حرة أمام منطقة جزاء الوصل، سددها رادوي قوية في الحائط البشري، ويواصل «الزعيم» محاولاته، عن طريق جيان أسامواه وعمر عبدالرحمن، لكن بعيداً عن المرمى، خاصة أن «الفهود» أحكم إغلاق منطقة الجزاء، وعلى عكس اتجاه المباراة، يلعب ماهر جاسم كرة خطيرة داخل منطقة الجزاء «البنفسج» ترتطم في قدم أسامواه جيان، وتسكن الشباك، ليتقدم «الإمبراطور» بهدف في أول محاولة بـ«النيران الصديقة».

ويحصل الوصل على ركنية ثانية، ترتد من دفاعات العين، وتهيأت أمام خوان مانويل الذي يسدد بقوة فوق العارضة، لتضيع فرصة خطيرة من الوصل الذي ارتفعت معنوياته بعد الهدف، وينشط العين عن طريق عمر عبدالرحمن ودياكيه في الوسط، وبروسكو وأسامواه في الهجوم، وتصل الكرة إلى رادوي على حدود منطقة جزاء العين، ويسدد أرضية ينقض عليها الحارس على مرتين بصعوبة، ويتوغل أسامواه داخل المنطقة «الصفراء»، ويحاول المرور، لكن المدافع حسن زهران يتألق في أول ظهور له مع الوصل، بعد انتقاله من الظفرة، ويحول الكرة إلى ركنية، وبعدها يسدد عمر عبدالرحمن كرة أرضية قوية من على حدود المنطقة يتصدى لها الحارس راشد على ببراعة. ويتقدم أديسون بوتش بالكرة من الطرف الأيسر، ويمر من إسماعيل أحمد الذي يعرقله، ليحصل بوتش على ضربة جزاء، يتقدم لها ماريانو دوندا يتألق خالد عيسى في التصدي لها، لكنها ترتد إلى دوندا من جديد، فلم يجد أي صعوبة في إيداعها الشباك، محرزاً الهدف الثاني للوصل في الدقيقة 27، ويحصل خوان إيمانويل على بطاقة صفراء من الحكم أحمد سالم راشد، لتدخله القوي مع عمر عبد الرحمن في وسط الملعب، ومن هجمة منظمة للعين يمرر دياكيه إلى عمر عبدالرحمن، ومنه إلى بروسكو داخل منطقة الوصل، ويسدد بيسراه مباشرة تحت ضغط المدافعين لتسكن شباك الوصل، ليقلص الفارق الدقيقة 35.

وتشهد الدقيقة 43 هجمة خطيرة للوصل، تصل على رأس محمد ناصر في منطقة جزاء العين، ويسدد بقوة علي يمين خالد عيسى الذي يتألق وينقذ الكرة ببراعة من الوضع طائراً، لينقذ فرصة الهدف الثالث، ويلقى تحية وتشجيع الجميع، لينتهي الشوط الأول بتقدم الوصل بهدفين مقابل هدف.

وبدأ العين الشوط الثاني بنشاط، وتصل كرة خطيرة على رأس إسماعيل أحمد يسدد بقوة فوق العارضة، وتتوالى هجمات «الزعيم»، وتضيع الواحدة تلو الأخرى، وتعترض جماهير العين على الحكم، بعد كل التحام قوي مع عمر عبدالرحمن، ويجري الوصل تغييره الأول، حيث يلعب درويش أحمد بدلاً من إبراهيم سعيد، ويحصل العين على ركنية يلعبها عمر عبدالرحمن على رأس محمد أحمد يسددها قوية بجوار القائم الأيمن للحارس راشد علي.

وبداية من الدقيقة 50 يسيطر العين تماماً على مجريات اللعب، وتتكرر محاولاته المستمرة للتسجيل، ويحصل أسامواه على ضربة جزاء لعرقلته داخل المنطقة من الحارس راشد علي الذي حصل على بطاقة صفراء، ويترجمها أسامواه إلى هدف التعادل في الدقيقة 60، وتشتعل مدرجات «الزعيم»، ويحصل دوندا على بطاقة صفراء، ويخرج محمد ناصر ويلعب سانجاهور بدلاً منه، كما شارك فهد حديد بدلاً من ماهر جاسم لتأمين الدفاع، ويحصل هلال سعيد على بطاقة صفراء لالتحامه القوي مع بوتش، ويلعب فارس جمعة بدلاً من محمد فايز في العين، وتمضي الدقائق محاولات عيناوية ومرتدات وصلاوية، لتمتد المباراة إلى شوطين إضافيين.

وفي الشوط الإضافي الأول يلعب سالم عبد الله بدلاً من هلال سعيد، وتضيع فرصة التقدم من جديد عندما يسدد فهد حديد في العارضة، ويرد إسماعيل أحمد برأسية فوق العارضة، ويلعب أحمد الشامسي بدلاً من دياكيه، وينتهي اللقاء بالتعادل فيلجأ الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت للعين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا