• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأب والابن يخوضان منافسات الكبار والصغار

فهد آل سعود:والدي ملهمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

في مشهد نادر من نوعه، يشارك الأب محمد بن فهد بن سعود الكبير آل سعود من السعودية، مع ابنه فهد 13 سنة، من نادي «المقاتل البلاتيني» للمرة الأولى في منافسات البطولة. وينافس من نفس النادي تسعة متسابقين من السعودية، بالإضافة إلى مدرب البعثة البرتغالي الأصل الفرنسي سيرجو فرينادوز.

ووصف محمد آل سعود مشاركته في البطولة العالمية بفئة الحزام الأبيض «الماستر» وزن 85، بالإضافة إلى مشاركة ابنه فهد بفئة وزن فوق 70، بالفرصة التي لا يجب إهدارها، كونها بطولة تجمع كل الفئات مما أتاحت الفرصة له ولابنه خوض هذه التجربة الجميلة لأول مرة في أبوظبي.

وقال «اللعبة جديدة في السعودية، وليس لها انتشار واسع كما هي اليوم في الإمارات، حيث تم إدراجها في معظم المدارس والأندية، لكي يمارسها أكبر عدد بمختلف الأعمار».

وأضاف «بدأنا أنا وابني ممارسة اللعبة قبل سنة ونصف السنة، وجاءت الفكرة بعد خوض تجارب مختلفة سابقة أهمها مواي تاي لـ 4 سنوات، والتي تختلف كلياً عن الجو جيتسو، ثم الكونج فو والبوكسينج، بالإضافة إلى الكيك بوكسينج، ولكن الاهتمام والدعم الذي حظيت به الجو جيتسو من الرياضيين في العالم، وما صاحبها من تطور ملحوظ، جعلني أمارسها مع ابني كأحد الرياضات الأساسية في حياتي، لما فيها من خصال كثيرة تنعكس مباشرة على ممارسيها كالاحترام والتواضع والصبر».

وأوضح «فهد لا يفكر في ممارسة رياضة أخرى غيرها، وسأشجعه على الاستمرار واحترافها كلعبة لا هواية»، مشيراً إلى أنها رياضة نظيفة ونادرا ما يتعرض ممارسوها إلى الإصابة مقارنة بالرياضات الأخرى، وتمتاز بالثبات والتوازن، فضلاً عن الفوائد العديدة التي تعكسها هذه الرياضة على ممارسيها.

وقدم محمد آل سعود جزيل الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لاهتمامه في رفع مستوى اللعبة في العالم، ولإتاحة الفرصة للجميع دون استثناء في المشاركة في البطولة العالمية، مشيراً إلى أن هذه المبادرة أعطت المشاركين الدافع الكبير للعمل والاجتهاد لتحقيق المراكز الأولى. وأوضح أن المشاركة في البطولة جاءت بعد نجاح سلسلة من البطولات السابقة على أرض الإمارات ونتيجة السمعة والأصداء الطيبة التي ترافق البطولة في كل استضافة، كما وجه الشكر إلى المنظمين والقائمين على البطولة، متمنياً أن يخرج هو وابنه بمكتسبات وخبرة جيدة.

من جهته، أوضح فهد أن والده كان الداعم الأول له وهو ملهمه في ممارسة اللعبة، حيث سبق له وأن مارس رياضات عديدة مختلفة، لكن الجو جيتسو مختلفة، مشيراً إلى أنه مهتم باحتراف اللعبة من خلال تكثيف التدريبات، والمنافسة في الاستحقاقات القادمة. وتمنى فهد أن تكون تجربة المشاركة الأولى ناجحة، متأملاً أن يخرج من المنافسة بالخبرة التي من شأنها أن تصقل موهبته. ومن جهتها، أعربت والدة فهد عن سعادتها لمشاركة زوجها وابنها في البطولة، مشيرة إلى أنها تشجعهما باستمرار في ممارستها. وأضافت «مشاركة زوجي وابني في البطولة إنجاز، حيث لم يسبق لهما خوض بطولات جو جيتسو، مشيرة إلى أن ما يميز ابنها في اللعبة هو البنية الجسمانية التي يتمتع بها، والتي من شأنها أن تكون عاملا إيجابيا في للتفوق وتقديم مستوى ممتاز».

وأوضحت «أسعى دائماً في أن يحافظ فهد على الموازنة بين الدراسة والجو جيتسو»، مؤكدة أنها تقدم له الحوافز لأن يكون مثالا للطالب المثالي في دراسته وفي ممارسته للعبة، التي تصقل شخصية الإنسان وتعلمه الفنون القتالية للدفاع عن النفس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا