• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مورينيو يتهم المهاجم هازار بعدم التضحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

اعتبر مدرب تشيلسي، ثاني الدوري الانجليزي لكرة القدم، البرتغالي جوزيه مورينيو أمس الأول أن المهاجم البلجيكي أيدن هازار «لم يكن مستعداً للتضحية بنسبة 100 في المئة» في مباراة إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. ووجه هازار انتقادات لأسلوب المدرب البرتغالي بعد انتهاء المباراة التي خسرها تشيلسي أمام اتلتيكو مدريد الإسباني 1-3 الأربعاء الماضي وخرج من المسابقة.

ورد مورينيو في مركز تدريب تشيلسي في كوبهام: «عندما تأتي الانتقادات من لاعب مثل أيدن فهذا أمر طبيعي لأنه ليس من نوع اللاعب المستعد للتضحية بنسبة مئة في المئة من أجل الفريق ومن أجل زملائه». وأضاف: «لست مسروراً من لاعب لا يضحي، وقد تحدثنا طوال الموسم بهذا الخصوص وحاولت أن أجعله يتقدم في هذه النقطة بالذات». وكان هازار (23 عاما) العائد من إصابة في الحالبين أبعدته شهراً عن الملاعب، صرح الأربعاء الماضي بعيد المباراة أن «تشيلسي لم يوجد للعب كرة القدم وإنما للعب على المرتدات، كما فعل ريال مدريد الإسباني أمام بايرن ميونيخ الألماني (4-صفر)»، مشككا بذلك في الأسلوب الذي اعتمده مورينيو. وردا على هذه التصريحات، دافع مورينيو عن نفسه، مشيراً في الوقت ذاته إلى الخطأ الذي ارتكبه المهاجم (البلجيكي) في الشوط الأول وكان وراء هدف التعادل الذي سجله أدريان لوبيز قبل دقيقة من نهاية هذا الشوط (44). وأضاف: «عندما نستعرض شريط المباراة ونشاهد الهدف الأول لأتلتيكو نعرف من أين أتى الخطأ».

وأشار مورينيو أيضا إلى ضعف هازار في واجباته الدفاعية وعدم تعاونه مع المدافع الذي يلعب خلفه، وأعطى امثلة على ذلك قائلاً: «في المباراة ضد أتلتيكو في مدريد (الذهاب صفر-صفر)، لعب (البرازيلي) ويليان في الجهة اليسرى وكان أشلي كول خلفه محمياً تماماً. وفي المباراة ضد ليفربول (2-صفر على أرض الأخير)، لعب (الألماني أندريه) شورله وأبطل كليا دور جلين جونسون الخطير جداً». وختم قائلاً: «أيدن هو من نوع اللاعب غير المستعد للتضحية والتعاون مع المدافع الأيسر من أجل إعطائه الحياة وتسهيل حركته في الملعب».

(كوبهام - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا