• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

خوف اصطيادهم من مقاتلات التحالف

فرار مسؤولين حوثيين بارزين من مديريات محافظة الحديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مايو 2018

لقيت مليشيات الحوثي هزيمة نكراء أدت إلى فرار عناصرهم من الجبهات، بمن فيهم مسؤولون أمنيون بارزون، بعد حصارهم وتضييق الخناق عليهم وقطع خطوط إمدادهم تاركين خلفهم أسلحتهم وقتلاهم، وذلك خوفاً من الوقوع أسرى في قبضة قوات المقاومة اليمنية.

ونصبت مليشيات الحوثي نقاط تفتيش في المناطق الواقعة تحت سيطرتها للقبض على عناصرها الهاربة بمختلف الجبهات.

يذكر أنه تم حتى الآن مصرع أكثر من 250 عنصراً من مليشيات الحوثي في مواجهات مع قوات المقاومة اليمنية منذ انطلاق العمليات العسكرية باتجاه الحديدة.

وتشهد جبهات الساحل الغربي لليمن توسعاً وزخماً عسكرياً كبيراً وانتصارات متلاحقة لقوات المقاومة الوطنية اليمنية و«ألوية العمالقة» والمقاومة التهامية مع تمكنها من اختراق خطوط الدفاع الأمامية لمليشيات الحوثي الموالية لإيران وانحسار رقعة سيطرتها ودحر عناصرها في عمليات نوعية ومباغتة أربكت صفوفها وأنهكت قدراتها العسكرية وذلك بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

 ورصدت وكالة أنباء الإمارات «وام» في هذا التقرير الانتصارات العسكرية والتقدم الميداني المستمر لقوات المقاومة اليمنية منذ إطلاق التحالف العربي مؤخراً عمليات عسكرية واسعة وكبيرة باتجاه مدينة الحديدة لتطهيرها من المليشيات الحوثية واستكمالاً لواحدة من أهم العمليات العسكرية بالتزامن مع استمرر العمليات غربي محافظة تعز في أكثر من اتجاه وتضييق الخناق على الحوثيين وقطع أهم خطوط إمدادهم في الساحل الغربي.

 وتواصل قوات المقاومة اليمنية بمختلف تشكيلاتها تقدمها الميداني جنوبي الحديدة من محورين بالتزامن مع غارات جوية مركزة تستهدف مواقع وتجمعات وتعزيزات عسكرية تابعة لمليشيات الحوثي الموالية لإيران في مناطق الجراحي وزبيد والتحيتا وبيت الفقيه. ... المزيد