• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

كلمة حق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 أبريل 2015

بعد موقفه التاريخي من تسلح إسرائيل وممارساتها ضد الفلسطينيين وتهديدها للسلم العالمي، الذي أعلن عنه في قصيدته الشهيرة «ما ينبغي أن يقال»، وضعت (إسرائيل) غونتر غراس ضمن القائمة (السوداء)، وشنت ضده حملة إعلامية واسعة فقط لأنه قال كلمة حق... وتضم قائمة الصهاينة السوداء كتابا وأدباء وفنانين كباراً، معظمهم من الألمان والروس، مثل فاغنر ودوستويفسكي..

وقد اشتهر الكاتب الفائق الشجاعة بحملته على المخابرات الأميركية، باعتبارها مطبخ الإرهاب العالمي والأصولي، وبإدانته العدوان الأميركي على العراق 2003 والعدوان الصهيوني على لبنان وغزة..

غونتر غراس (1927 - 2015)

* ولد غونتر غراس في بلدة دانزنغ لأب من أصول بولندية وأم ألمانية، وهو يعتبر من أهم الأدباء الألمان المعاصرين، ويوصف بأنه ضمير ألمانيا الأخلاقي.

* حققت روايته الأولى «طبل الصفيح» نجاحاً على المستوى العالمي عقب نشرها عام 1959.

* عرف غراس بممارسته لدوره السياسي ومواقفه المستقلة، وشجاعته في التعبير عن آرائه، من ذلك موقفه من «إسرائيل» والمخابرات الأميركية ونقده لأنجيلا ميركل واتهامه إياها بـ «الجبن السياسي» في التعامل مع قضية تجسس وكالة الأمن القومي الأميركية على ألمانيا. وطالب غراس المستشارة ميركل آنذاك بحماية حقوق جميع المواطنين الألمان. احتج على ترحيل الأكراد، وتضامن مع ضحايا العمل القسري في عهد النازيين. كما كان مناصراً لقضايا حقوق الإنسان، والكتاب المضطهدين، ورافضاً للحروب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف