• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تسلم رسالة ماجستير حول حوكمة المؤسسات

نهيان بن مبارك: طموح شباب الإمارات يساهم في ازدهار الرياضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بطموح الشباب الإماراتي ودوره المهم في نمو وازدهار القطاع الرياضي، وتجسيد رؤى القيادة الرشيدة الرّامية إلى تفعيل دور موظفي الحكومة الاتحادية، مؤكداً معاليه أهمية موضوع الحوكمة المؤسسية كعلم حديث يهدف إلى رقي المؤسسات بشكل عام والمؤسسات الرياضية في الدولة بشكل خاص.

جاء ذلك خلال تسلمه النسخة الأولى من رسالة الماجستير التي حملت عنوان أثر تطبيق الحوكمة في المؤسسات الرياضية على الإنجازات الرياضية الأولمبية في الإمارات من وجهة نظر صنّاع القرار، والتي قام بإعدادها راشد إبراهيم المطوع مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي في الهيئة العامة بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف الأولى.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك أن الرسالة تتويج للجهود الكبيرة التي حرص من خلالها على الوصول إلى أعلى المراتب العلمية، معرباً عن ثقته في ترجمة مضمون الرسالة وانعكاسها على العمل المؤسَّسي في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة والقطاع الرياضي بالدولة.

وعن تفاصيل رسالة الماجستير، قال المطوع إن الدراسة هدفت إلى بحث أثر تطبيق الحوكمة في المؤسسات الرياضية على الإنجازات الرياضية الأولمبية في الدولة من وجهة نظر صنّاع القرار، بالإضافة إلى التعرف على مدى مساهمة نظام الحوكمة في تحسين مخرجات المؤسسات الرياضية ووضع رياضة الإمارات على خارطة دول العالم المتميزة رياضياً عبر اكتشاف الأسباب الحقيقية لقلة الإنجازات الرياضية الأولمبية بأسلوب علمي رصين.

ولفت إلى أن الدراسة توصلت إلى العديد من التوصيات التي ستساهم في تحسين مخرجات المؤسسات الرياضية، باعتبارها الأولى التي تبحث العلاقة بين الحوكمة المؤسسية والإنجازات الأولمبية، وأعرب الباحث عن اعتزازه باهتمام ودعم سموه لمنتسبي المؤسسة الرياضية في الحصول على أعلى الدرجات العلمية، مؤكدة أنه يشكل لها حافزاً لاستكمال دراسة الدكتوراه والاستمرار في مضاعفة جهوده وتطوير عمله الذي يصب في خدمة الوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا