• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أغاني بتراركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 أبريل 2015

فرانشيسكو بتراركا (المعروف أيضاً ببترارك، 1304 - 1374) شاعر وباحث إيطالي، عُرف بلقب أبي النهضة. كان أعظم باحثي عصره، بحسب ما تذكره المصادر المتعددة، يؤيد التواصل الأساسي بين المسيحية والثقافة الكلاسيكية لليونان وروما. اشتهر بشعره الغنائي الإيطالي، الذي نُظِم معظمه في لورا، وهي الرمز المثالي للحب في قصائده والتي يعرفها العديد من الباحثين باسم لور دو نوف (قرابة 1308 - 1348) من «أفيغنون»، فرنسا.

نَظم بترارك قصائد كثيرة مختلفة الأطوال (أكثر من 400 قصيدة )، من بين هذه القصائد 336 قصيدة تشكّل مجموعته التي أطلق عليها كتاب الأغاني، وهو الكتاب الذي ذاع به صيته. وقسم هذه المجموعة إلى جزءين؛ ومن المحتمل أن يكون قد كتب الجزء الأول خلال فترة حياة لورا والثاني بعد موتها. ويلمس القارئ للجزء الأول تماثلاً بين محاولات الشاعر إظهار لورا ومحاولة أبولو ملاحقة الحورية دافني في الأسطورة الكلاسيكية المشهورة. أما الجزء الثاني، فنجد أن لورا تتقمص دور الدليل؛ فتقود معشوقها باتجاه الإله نحو الخلاص الأبدي.

النزعة الإنسانية

شجَّع بتراركا على نشر أفكار ومواقف جديدة في الأدب الإيطالي في منتصف القرن الرابع عشر الميلادي، وساعد على تأسيس النزعة الإنسانية، وهي حركة سعت لإحياء الثقافات الكلاسيكيّة وتأكيد أهمية الفرد.

وخلال أوائل القرن السادس عشر الميلادي، بدأ الكُتَّاب الإيطاليون ينسجون لغتهم على منوال لغة بتراركا. وأصبح شعر بترارك النموذج الذي احتذته قصائد عديدة في الحب الروحي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف