• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الأهلي يطارد إنجازاً جديداً

«الفرسان» يبحث عن «القياسية 64» في «حفل التتويج»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

معتز الشامي (دبي)

خرج الأهلي بمكاسب عديدة، من الفوز الذي حققه أمام عجمان مساء أمس الأول، بعدما قلب تأخره بهدف إلى فوز مستحق بهدفين، الأول بتوقيع البرازيلي جرافيتي، والثاني لعبد العزيز هيكل الجناح الأيمن، منها أن «الفرسان» نجح في الحفاظ على ثبات شخصيته الفنية، رغم الغيابات المهمة، حيث خاض «الأحمر» اللقاء، دون البرازيلي سياو، والمدافع وليد عباس، كما استمر غياب الفلسطيني خمينيز، وفي المقابل دفع الجهاز الفني بثامر محمد بدلاً من وليد عباس في محاولة لتجهيز المدافع المنتقل من بني ياس، خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، وأصبح أحد الخيارات المفضلة للمدرب الروماني كوزمين في آخر مباراتين. واستغل مدرب الأهلي المباراة للوقوف على قدرات عدنان حسين الذي لعب في التشكيلة الأساسية، وكان أحد اللاعبين البارزين في وسط الملعب، وقدم مستوى مقبولاً قياساً على غيابه عن مباريات عدة هذا الموسم، كما دفع بوليد عنبر أحد المواهب القادمة بقوة لكرة الإمارات، والصفقة الجديدة التي لم يستغلها الفريق الأول، منذ بداية الموسم، بسبب انتظام اللاعب مع المنتخب الأولمبي أو تعرضه للإصابة، وشارك عنبر في الظهور الأول له هذا الموسم بالدوري مع «الفرسان» في الدقيقة 88 بدلاً من أحمد خليل، ورغم قلة المساحة الزمنية إلا أنه أثبت قدراته في مناسبتين شكل فيهما خطورة على مرمى «البرتقالي».

كما شارك خمينيز في جزء من المباراة بدلاً من إسماعيل الحمادي، وتمكن من قلب الأوراق لمصلحة «الأحمر»، وصنع أكثر من فرصة هو الآخر، وتعتبر عودة خمينيز من أبرز المكاسب التي يحتفل بها جهاز الأهلي، قبل لقاء القمة في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام العين 18 مايو الجاري.

وبعيداً عن المكاسب الفنية الهائلة التي حصدها «الأحمر» في لقاء «البرتقالي»، إلا أن أهمها تمثل في استمرار الفوز والنتائج الإيجابية، والوصول إلى النقطة الـ 61، والاقتراب من معادلة رقم العين في الموسم الماضي، عندما حصد اللقب بـ 62 نقطة، أو تحطيم الرقم وبلوغه النقطة 64، في حال تفوقه على الظفرة، في مباراة التتويج بالدرع في الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي، وبالتالي مواصلة تحطيم الأرقام القياسية.

وهو المفهوم الذي أكد عليه الروماني كاتلين المدرب المساعد بصفوف الجهاز الفني للأهلي، والذي قال «لم نقدم أفضل مبارياتنا، الأمر لم يكن سهلاً بالنسبة لنا، بأن نضع اللاعبين في التركيز المطلوب، وتنفيذ كل ما هو مطلوب منهم، ولكن المهم أننا قاتلنا حتى النهاية، من أجل الفوز، وهذا الأمر الإيجابي الذي لم يغب عنا، لأن اللاعبين تعرضوا للإرهاق، بسبب عدد المباريات المهمة التي خاضوها في وقت قصير، وبشكل مكثف خلال الشهرين الماضيين، وقاتلوا في كل الجبهات، وتأثر تركيز الفريق بعض الشيء».

وعن المرحلة المقبلة، قال «نحن الآن أمامنا أسبوع نخوض خلالهما آخر مباراتين في الموسم، أمام الظفرة في الدوري، والعين في الكأس، لذلك كان من المهم للغاية أن نحقق الفوز وأن نخرج دون إصابات». وأشار مدرب الأهلي إلى أن هدف جرافيتي كان صحيحاً، وقال «أتمنى من اللاعبين إدراك أن الموسم لم ينته، وأننا يجب أن نقدم كل ما علينا خلال الأمتار الأخيرة، ونسعى لتحقيق رقم قياسي في الفوز وحصد النقاط، ولا نكتفي بحسم اللقب فقط، وسعداء للغاية بعودة خمينيز الذي قدم مستوى طيباً وأمامنا 8 أيام للقاء الظفرة، ونتمنى أن يكون اللاعب في قمة الجاهزية لآخر مباراتين، خصوصاً في نهائي الكأس أمام العين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا