• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حسين الحمادي:

نموذج الفكر المؤسسي والإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

رفع معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أسمى آيات الشكر والفخر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بمناسبة مرور 10 سنوات على حكمه وحكومته، مؤكداً أن تلك المسيرة المظفرة كانت شاهداً على تفرد في الإدارة، وانموذجاً يحتذى به في الفكر المؤسسي والإنساني، والنهج القويم المعتدل، والسياسة الرصينة.

وأضاف أن صاحب السمو نائب رئيس الدولة ترك بصمة واضحة في مختلف الميادين وفي نهج حكومة الامارات، وعزز من العلاقة الوثيقة بينها وبين الحكومات المحلية، وأدخل محفزات وخططا وبرامج نوعية للارتقاء بجودة الأداء والمخرجات، ليشهد العالم أجمع لهذا المنجز، ولتحتل مراتب متقدمة عالمياً بفضل الرؤية الثاقبة التي استشرفت المستقبل بنظرة شمولية.

وقال معاليه: إن تلك السنوات العشر كانت بمثابة علامة فارقة في مسيرة النماء والازدهار في الدولة، إذ تجسدت روح العزيمة التي لا تلين والإرادة والإصرار في جهود وخطى سموه نحو اعتلاء قمم الصدارة، فكانت توجهاته وعمله الدؤوب محط أنظار العالم، إذ لم يتوان عن اصدار القرارات والخطط الطموحة وصياغة الاستراتيجيات التي تعلي من شأن ومكانة الدولة، وتلبي تطلعات القيادة الرشيدة، وشعب دولة الامارات في مختلف القطاعات، ولاسيما التعليمي.

وذكر أن فلسفة سموه تمثلت في تعزيز أواصر البيت المتوحد وتوحيد الصف، وتكثيف الجهود لتحقيق قفزات استثنائية في الاقتصاد الوطني، وتميز سموه أيضاً بإدارة ناجحة وكفاءة عالية في التحكم بمجريات الأمور مع فرق العمل للوصول إلى الأهداف المنشودة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض