• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحت رعاية حمدان بن زايد

«الغربية» تفتح أبواب المتعة في الرياضات المائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 أبريل 2015

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، تنطلق اليوم منافسات مهرجان الغربية للرياضات المائية في دورته السابعة، التي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، على شاطئ مدينة المرفأ بالمنطقة الغربية بإمارة أبوظبي، ويستمر فعاليها حتى 2 مايو 2015، وذلك بالتعاون مع نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وبدعم من نادي الغربية الرياضي، ويتضمن المهرجان فعاليات كثيرة ومتنوعة، إضافة لباقة مميزة من الفعاليات التراثية ذات الصلة بالبيئة البحرية، بحضور حشد من الصحفيين ومحبي الرياضات البحرية.

ويشهد اليوم منافسات الكايت سيرف، والتي تقام بتنظيم لجنة الإمارات للكايت سيرف، ومسابقات التجديف الواقف بتنظيم لجنة الإمارات للتجديف والتزحلق على الماء، بينما يتوقع أن تشهد النسخة الحالية من المهرجان مشاركة أكثر من 3000 متسابق، يتنافسون في مختلف الألعاب الرياضية البحرية التراثية منها والحديثة نظراً لما يشهده المهرجان الحالي من فعاليات متجددة.

ومن المقرر أن تقام فعاليات التزحلق على الماء اليوم وغداً، وتستأنف مجدداً في الأول والثاني من مايو وفقاً للجدول الزمني الذي طرحته اللجنة المنظمة للبطولة، والذي وضعته بناء على سرعة الرياح وقوتها طيلة أيام المسابقة المثيرة التي تجتذب مشاركة ثمانين متسابقاً من مختلف الجنسيات والفئات العمرية المقيمة في الدولة.

وأكدت لجنة الكايت سيرف طرحها للفئات التي ستتضمنها المنافسة ابتداء من يوم غد، بالإضافة إلى المراحل العمرية المختلفة والتي تضم، فئة الرجال، فئة النساء، فئة المبتدئين وفئة مواطني الإمارات.

ويحظى المهرجان، الذي يقام على مساحة تزيد على 20 ألف متر مربع وبمجموع جوائز يتجاوز 4 ملايين درهم إماراتي أيضاً بفعاليات كثيرة ومتنوعة، منها، سباق المراكب الشراعية التقليدية والإبحار بالباراشوت والسباحة كرة الطائرة الشاطئية وكرة القدم الشاطئية، إضافة لباقة مميزة من الفعاليات التراثية ذات الصلة بالبيئة البحرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا