• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

على أمل

الجودة والتميّز لشرطة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

مستوى رقي أداء العمل في القطاعات الخدمية، هو دائما محط أنظار واهتمام كافة شرائح المجتمع، لما له من أهمية كبيرة، لأنه دائما يمس حاجة الناس في حياتهم اليومية.

وهذا المستوى الراقي في أداء العمل، هو أيضاً مظهر من المظاهر الحضارية التي تمثـلها أي دولة، أو أي مجتمع من المجتمعات البشرية. فبقدر ما كان هذا المستوى عالياً، بقدر ما كان هذا المجتمع راقيا في مستوى وعـيه وفـكره. ونحن على هذه الأرض الطيبة (الإمارات) بفضل الله، وبفضل القيادة الحكيمة، والرعاية الكريمة، والتوجيهات السديدة لشيوخنا الكرام، وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة– حفظه الله- وفي مختلف مؤسساتنا الخدمية، نرى الشواهد ناصعة، في ناحية مستوى رقي أداء الخدمات، المقدمة للجمهور، وهو نهج في اعتقادي متوارث عن الآباء والأجداد، فهم من غرس فينا حب القيم الأصيلة، كقيمة الإخلاص في العمل، بحيث نواصل ذلك النهج المتوارث، لنشكل بهذا النهج الموروث، المتمثـل في الإخلاص في العمل منظومة عمل متكاملة، ترتقي دائماً بمستويات العمل المختلفة ( الإدارية، المهنية، والفنية).

وهذه المستويات من العمل، تحتاج دائما إلى الإتقان في أدائها ، وذلك من خلال ما يُطلق عليه (بفن التعامل) مع حيثيات ومجريات أداء العمل.

من المؤسسات الخدمية الرائدة التي تطبق أعلى معايير الأداء الوظيفي هي دارات قيادة شرطة أبو ظبي، برعاية وتوجيه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية نائب رئيس مجلس الوزراء، وبتوجيهات من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة . والحقيقة أن شيوخنا الكرام هم دائماً الحريصون على الارتقاء بكافة مستويات العمل الوطني، وفي مختلف مؤسسات القطاعين العام والخاص لأن هذا يشكل منظومة متكاملة من العمل الوطني البناء، والذي هو أساس التقدم والتنمية البشرية بكافة أبعادها ومؤثراتها. نحن مطالبون في تطبيق معايير الجودة في الأداء الوظيفي، ولا شك أن قيادة شرطة أبوظبي وبما لديها من كوادر وطنية مؤهلة، بكافة إداراتها قد نجحت في تطبيق هذه المعايير، فأي شخص يقوم بزيارة لأي إدارة أو قسم من أقسام الشرطة، سيجد بفضل الجهود الخيرة والمخلصة من كافة العاملين من ضباط وأفراد شرطة، في هذه الإدارات والأقسام، سيجد المراجع سرعة وسهولة إنجاز المعاملة، والتي جاء من أجلها، وقبل هذا سيجد الترحاب الجميل، بوجوه ملؤها البشاشة، من كافة العاملين، وهذا الذي يُثـلج الصدور، ويريح قلوب كافة المراجعين ، بحيث يوفر لهم الوقت، ويبعد عنهم عناء الانتظار الطويل في إنهاء المعاملة.

ولا يسعنا هنا سوى أن نقف إجلالاً وشكراً لكل مخلص ومتفانٍ في أداء عمله الوظيفي من ضباط وأفراد شرطة وغيرهم. وهذا الإخلاص، هو من صميم قيمنا الحضارية، وتقاليدنا المتوارثة، كما أشرنا أعلاه، فإلى المزيد من العطاء والتفاني، من أجل رفعة وازدهار الوطن بأيدي وسواعد أبنائه المخلصين الأوفياء.

همسة قصيرة : الإخلاص في العمل، يرتقي بمستوى الأداء والإنتاج.

صالح بن سالم اليعربي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا