• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م

ارتفاع سرطانات الغدة في البلدان المتطورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 أغسطس 2016

باريس (أ ف ب)

أكدت الوكالة المعنية ببحوث السرطان في منظمة الصحة العالمية أن ارتفاع الأعداد المسجلة من سرطانات الغدة الدرقية خلال العقدين الأخيرين في البلدان المتطورة يعود بشكل رئيس إلى التشخيص المفرط، وهو ما طال أكثر من 500 ألف شخص، حيث يقوم التشخيص المفرط على تشخيص سرطانات لا تؤدي إلى ظهور عوارض ولا تسبب الوفاة.

وأوضح المشرف على الدراسة سالفاتوري فاكاريلا أن بلداناً مثل الولايات المتحدة وإيطاليا وفرنسا كانت الأكثر تضرراً جراء التشخيص المفرط لسرطان الغدة الدرقية منذ الثمانينيات بعد إدخال التصوير بالموجات فوق الصوتية، غير أن المثال الأحدث الأكثر لفتاً للانتباه هو الجمهورية الكورية (كوريا الجنوبية).

وفي بلدان مثل أستراليا وفرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة، يقدر الباحثون في الوكالة التابعة لمنظمة الصحة العالمية نسبة التشخيص المفرط بنحو 70 إلى 80% في مقابل 50% في اليابان والبلدان الاسكندينافية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا