• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  02:22     تيريزا ماي تقول ان اعتداء مانشستر كان يهدف الى ايقاع "اكبر عدد من الضحايا"        02:23    ماي : هناك اجتماع أمني آخر اليوم لبحث هجوم مانشستر         02:31     شهود يقولون إنهم سمعوا "دويا هائلا" عند مركز آرنديل بمانشستر         02:37     شاهد من رويترز: العشرات يركضون من مركز آردنيل التجاري         03:00     القبض على شاب في الثالثة والعشرين من عمره لصلته بهجوم مانشستر         03:00     توقيف مشتبه به في ال23 من العمر في إطار التحقيق حول اعتداء مانشستر         03:01     المحكمة العليا السعودية تدعو المسلمين إلى تحري رؤية هلال شهر رمضان الخميس    

قصائد متنوعة في ركن القراءات الشعرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

شهد ركن القراءات الشعرية (الخيمة) بمعرض الكتاب أمسية تناوب الإلقاء فيها كل من الشعراء: المنصف المزغني من تونس، محمد عيد إبراهيم من مصر، سموبورنا تشارتارجي من إثيوبيا مقيمة في الهند، مازن معروف من فلسطين ومقيم في آيسلندا، وغياث المدهون من فلسطين مقيم في السويد. وخلال الأمسية قرأ كل شاعر مختارات من قصائده المنشورة.

يتميز الشاعر محمد عيد إبراهيم بقصائد بعالم شعري خاص لا يخلو من غموض، وإن كان يكتب قصيدة نثرية، لكنه كشاعر حداثي ينفرد بخصوصية تجعله مختلفاً عن كثير من شعراء قصيدة النثر. أما المنصف المزغني الذي يسيطر على مشاعر جمهوره بإلقائه المسرحي الخاص، فهو يضفي بذلك عنصرا فنيا إضافيا على جمال القصيدة بعذوبة الإلقاء. ويبدو أن الشاعر مازن معروف من فلسطين أنه استفاد كثيرا من اغترابه فحافظ في عبارته الشعرية على بساطة جميلة يلامس فيها المباشرة ملامسة رقيقة، وهو يستلهم طفولته المثقلة بآلام كل فلسطيني ويطلقها في صور إبداعية مؤثرة. أما غياث المدهون الذي ألقى قصيدة طويلة تتردد فيها مشاهد القتل والدمار التي اقتبسها من معاناته في بعض ما يرى من أحداث مؤلمة تجري على أرض سوريا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا