• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

خسر أمام أفضل فريق إسباني في 2017

«الملكي» يسقط في «برنابيو» بعد 326 يوماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يناير 2017

مراد المصري (دبي)

جاءت الخسارة الثانية على التوالي في ظرف أيام معدودة لريال مدريد، وهذه المرة أمام سلتا فيجو بنتيجة 2-1، ليلة أمس الأول في ذهاب الدور ربع النهائي لكأس ملك إسبانيا، لتفتح الباب على مصراعيه لكيل الانتقادات للفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للفريق تحديداً، وتجاهل الفترة الإيجابية التي عاشها الفريق تحت قيادته على مدار أكثر من عام.

ويعتبر سلتا فيجو أفضل فريق إسباني في عام 2017، وذلك كونه الوحيد الذي حقق الفوز في جميع مبارياته الخمس التي خاضها في مختلف المسابقات منذ بداية هذا العام، وذلك في نتائج إيجابية لافتة تفوَّق فيها على العمالقة ريال مدريد وبرشلونة وأتيليتيكو مدريد وغيرها.

وفرض ياجو إسباس لاعب سلتا فيجو نفسه نجماً مطلقاً للمباراة بتسجيله هدفاً وصناعة آخر، لينجح هذا الموسم في الاشتراك في 20 هدفاً في مختلف المسابقات، بعدما سجل 15 هدفاً وصنع 5 أهداف، وهي أفضل أرقام لأي لاعب إسباني هذا الموسم، علماً بأنه سجل 13 هدفاً في آخر 13 مباراة.

واهتزت معنويات ريال مدريد لأن السقوط هذه المرة جاء في عقر داره «سنتياجو بيرنابيو»، حيث خسر الفريق آخر مباراتين بعدما خسر مرتين فقط في مبارياته الـ48 الأخيرة في كل البطولات، علما بأنه خسر مباراتين فقط في عام 2016، مقابل خسارتين حتى الآن هذا العام الذي لا يبشر بتفاؤل كبير، علماً بأنها المرة الأولى التي يخسر فيها بمباراتين متتاليتين منذ نوفمبر 2015، حينما خسر وقتها أمام إشبيلية وبرشلونة.

كان سيلتا فيجو متقدماً بهدفٍ نظيف، قبل أن يعادل ريال مدريد الكفة، ومن ثم يعود الضيوف للتقدم من جديد في المباراة، وذلك قبل مباراة الإياب التي تجمعهما. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا