• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

«أخبار الساعة» تدعو العالم للالتزام بالقانون الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مايو 2018

أبوظبي (وام)

أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن دولة الإمارات منذ نشأتها عام 1971، وهي تتبنى سياسة خارجية تؤكد أهمية الالتزام بمبادئ القانون الدولي بصفتها أهم مرتكزات تحقيق الأمن والسلم الدوليين؛ لأنها تدرك أن الكثير من الأزمات والصراعات التي تشهدها المنطقة والعالم من حولنا ترجع في الأساس إلى انتهاك مبادئ القانون الدولي، سواء فيما يتعلق بعدم الالتزام بالاتفاقيات الدولية، أو فيما يتعلق بالتدخل في الشؤون الداخلية للدول وتجاهل مبدأ السيادة الوطنية.

وتحت عنوان «مسؤولية الإمارات عن تحقيق الأمن والسلم الدوليين»، أضافت أنه ومن هذا المنطلق فقد جددت دولة الإمارات - في بيانها أمام المناقشة المفتوحة التي عقدها مجلس الأمن الدولي مؤخراً حول مسألة «تدعيم القانون الدولي في سياق الحفاظ على السلم والأمن الدوليين»- استعدادها للاضطلاع بدورها في تعزيز ركائز القانون الدولي، واقترحت قيام الأمين العام للأمم المتحدة بإعداد تقرير عن الوسائل المختلفة لتسوية المنازعات ليكون بمنزلة مرجع للدول يساعدها على استخدام وممارسة هذه الوسائل في التخفيف من حدة النزاعات، لتؤكد بذلك مسؤوليتها والتزامها دعم الجهود الدولية الرامية إلى تعزيز أسس الأمن والسلم الدوليين.

وقالت النشرة الصادرة أمس عن «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية».. إن هذا المقترح الإماراتي يكتسب أهميته بالنظر إلى الكثير من الاعتبارات المهمة..أولها تراجع احترام القانون الدولي في الآونة الأخيرة، بل إن تفاقم حدة الأزمات والصراعات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط هو في جانب منه نتيجة لاستهانة الكثير من الدول بقرارات الأمم المتحدة.