• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رفعت سعر العملة الأميركية إلى 7٫50 جنيه

عودة المضاربة على الدولار والبنك المركزي المصري يضخ سيولة جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

محمود عبدالعظيم (القاهرة)

عادت المضاربات على الدولار في سوق الصرف المصرية بقوة على مدار الأيام الماضية لتقفز بأسعار معظم العملات الأجنبية المتداولة بها إلى مستويات غير مسبوقة وأبرزها الدولار الذي يدور سعره حاليا حول 7٫50 جنيه، مقابل 7 جنيهات في السوق الرسمية، واليورو الذي كسر حاجز 10.5 جنيه مقابل 967 قرشاً في البنوك، الأمر الذي يؤثر على عودة الاضطراب مرة أخرى للسوق بعد فترة هدوء نسبية استمرت ثلاثة أشهر لعب خلالها البنك المركزي دوراً محورياً في صناعة هذا الهدوء.

كما تؤشر هذه المضاربات على النقص في موارد البلاد الدولارية في الفترة الأخيرة الأمر الذي دفع البنوك إلى تحجيم عمليات تمويل الاستيراد لاسيما للسلع غير الضرورية، وهو نقص يلمسه المتعاملون في سوق الصرف رغم إعلان البنك المركزي قبل عدة أيام ارتفاع صافي الاحتياطي النقدي الأجنبي لديه إلى 17.4 مليار دولار بزيادة في حدود 200 مليون دولار خلال شهر مارس الماضي مقارنة بالأرقام المحققة في فبراير.

ويكشف متعاملون في سوق النقد الأجنبي في مصر عن مجموعة من العوامل التي لعبت دوراً في عودة هذه المضاربات ومنها عودة الحديث عن استئناف المحادثات مع صندوق النقد الدولي عقب الانتخابات الرئاسية بهدف التوصل إلى اتفاق مع المؤسسة الدولية حيث يتوقع المتعاملون أن يتضمن هذا الاتفاق تعويما جديداً للعملة المصرية بما يعني مزيداً من الخفض للجنيه أمام الدولار.

كما يشير المتعاملون إلى ارتفاع درجة التوتر السياسي مع اقتراب الانتخابات الرئاسية مما أشاع المخاوف لدى المستوردين الذين بدأوا جمع وتخزين الدولار لتغطية احتياجاتهم المستقبلية إلى جانب دخول قوى جديدة للمضاربة على الدولار بهدف تحقيق أرباح سريعة من وراء تغذية شائعات ارتفاع السعر وهي المضاربات التي تورطت فيها بعض شركات الصرافة والعديد من الأفراد ممن أجادوا هذه اللعبة خلال السنوات الأخيرة.

وهناك إقدام العديد من الشركات التي تنتهي موازناتها في 30 يونيو من كل عام على تغطية مراكزها المكشوفة من النقد الأجنبي مبكراً هذا العام تحسباً لتطورات المشهد السياسي مما زاد ضغوط الطلب على العملة الأميركية إلى جانب قيام العديد من المستثمرين الأجانب في البورصة المصرية بتحويل جزء من أرباحهم المحققة في الفترة الأخيرة إلى حساباتهم خارج البلاد لاسيما وان البورصة شهدت صعوداً كبيراً خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة وحدوث عمليات جني أرباح واسعة قادها هؤلاء الأجانب وبعض الصناديق الأخرى العاملة في السوق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا