• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بلدية الغربية.. نحو طرق داخلية في ليوا بطول 10 كيلومترات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 أغسطس 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

انتهت بلدية المنطقة الغربية من إجراءات طرح مشروع إنشاء طرق داخلية في صناعية الجفن في مدينة ليوا للمناقصة العامة، تمهيداً لترسية المشروع الذي يتوقع أن يتم البدء في تنفيذه خلال الربع الثالث من العام الحالي، بعد اعتماده من المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وذلك حسب الخطة الإستراتيجية لبلدية المنطقة الغربية.

ويتضمن المشروع إنشاء طرق في صناعية الجفن، وتنفيذ الطرق الإسفلتية وعمل لوحات مرورية وعلامات الطريق ومواقف للسيارات داخل المنطقة الصناعية في محضر الجفن في مدينة ليوا. ويهدف المشروع الذي يبلغ طوله 10 كيلومترات إلى توفير الطرق لـ 105 من الأراضي الصناعية منها 30 أرضاً صناعية بمساحة 3600 متر مربع، و 52 أرضاً صناعية بمساحة 900 متر مربع، و23 أرضاً صناعية بمساحة 16،900 متر مربع، إضافة إلى تطوير صناعية الجفن لتقديم أفضل الخدمات إلى سكان وزوار مدينة ليوا، حيث تشهد المدينة سنوياً مهرجانات كبيرة، يشارك فيها عدد كبير من المواطنين والمقيمين كمهرجان ليوا لبطولة تل مرعب، ومهرجان ليوا لمزاينة الرطب.

وكانت بلدية المنطقة الغربية قد انتهت من مشروع إنشاء طرق داخلية لقطاع 17، وقطاع 23 في مدينة زايد والذي يشمل إنشاء نحو 15.5 كيلومتر من الطرق الداخلية بعرض 6.6 متر إضافة إلى إنشاء أرصفة مشاة ومواقف للسيارات ونظام صرف مياه الأمطار وأعمال إنارة الطرق ضمن شبكة الطاقة الكهربائية. ويشمل المشروع أيضاً شبكة مياه الشرب وشبكة الصرف الصحي وجميع الأعمال التجميلية النهائية.

وأضاف: «إن البلدية قامت بتطوير أعمال الطرق في مدينة زايد، حيث تم تحسين التقاطع عند الإشارة الضوئية الثالثة في الشارع الرئيس مع عمل ازدواج للطريق المؤدي إلى المركز الثقافي في مدينة زايد، إضافة إلى أعمال تحسين التقاطع عند نادي الظفرة في المرحلة الثانية، كما تقوم البلدية بإنشاء شبكة لتصريف مياه الأمطار عند المدخل الغربي والمدخل الشرقي لمدينة المرفأ».

كما أن بلدية المنطقة الغربية أنجزت المرحلة الأولى من مشروع الطريق المؤدي إلى الاستراحات الجديدة في محمية الصقور في مدينة السلع، وأنجزت مشروع تطوير مدخل حميم وهو حزام لوقف زحف الرمال على جانبي الطريق وتجميل مدخل حميم ليتناسب مع الوجه السياحي للمنطقة، بهدف تجميل البوابة الشرقية لمدخل مدينة ليوا، وذلك بعمل التجميل الطبيعي وغير الطبيعي مع بناء قلعة بارتفاع 12 متراً ترمز إلى تاريخ وحضارة مدينة ليوا التاريخية، لاستخدامها كمركز للمعلومات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض